اليابان تصف السياسة الأميركية في العراق بالفجة

انتقادات أسو سبقتها انتقادات لوزير الدفاع الياباني (رويترز-أرشيف)

انتقد وزير الخارجية الياباني تارو أسو السياسة الأميركية في العراق معتبرا أن التصرفات الأميركية عقب عام 2003 كانت "فجة" بحسب ما أوردته وسائل إعلام يابانية.

ونقلت صحيفة نيكي المالية اليومية عن أسو قوله في كلمة أمس السبت إن وزير الدفاع السابق دونالد "رمسفيلد مضى قدما وفعلها ولكن العملية بعد الاحتلال كانت فجة للغاية ولم تحقق نجاحا بشكل جيد ولذلك فإن هذا هو السبب في وجود اضطرابات حتى الآن".

وأوردت وكالة كيودو للأنباء أن أسو شدد على أهمية مساعدة العراق وضرورة أن "تسهم اليابان بشكل ملموس في جهود إعادة البناء".

تصريحات أسو تلت تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الياباني فوميو كيوما الشهر الماضي قال فيها إن الرئيس الأميركي جورج بوش أخطأ في شنه حرب العراق.

وتوقع مراقبون أن تضر تصريحات كيوما بالعلاقات مع واشنطن قبل زيارة من مقرر أن يقوم بها نائبه ديك تشيني خلال الفترة من 20 إلى 22 فبراير/شباط الجاري.

وتقول وسائل الإعلام اليابانية إن واشنطن شعرت بالانزعاج من سلسلة تصريحات أدلى بها كيوما وتكهنت بعضها بأن هذا قد يفسر سبب عدم عقد اجتماع متوقع بين وزراء خارجية ودفاع البلدين.

وكان كيوما أيضا أدلى الشهر الماضي بتصريحات مثيرة للجدل حول نقل قاعدة عسكرية أميركية في اليابان والحاجة إلى الحصول على تفاهم محلي بشأنها قبل تقرير مصيرها.

وتأتي التصريحات اليابانية الأخيرة على خلاف موقف رئيس وزراء اليابان السابق جونيتشيرو كويزومي الذي سارع لتأييد سياسة بوش وأرسل عددا من الجنود اليابانيين في مهام غير قتالية إلى العراق وذلك في أكبر وأخطر مهمة يابانية منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر : رويترز