إصابة السفيرين الأميركي والإيطالي بهجوم مدفعي في سريلانكا


أعلن وزير حقوق الإنسان السريلانكي ماهيندا ساماراسينغي أن السفيرين الأميركي والإيطالي لدى بلاده أصيبا بجروح عندما تعرض وفد من الدبلوماسيين لهجوم مدفعي نسب لمتمردي جبهة نمور التاميل على قاعدة باتيكالوا الجوية شرقي البلاد.

وقال ساماراسينغي إن السفيرين الأميركي روبرت بليك والإيطالي بريو مارياني جرحا بشظايا قذائف أصابت مدرج الهبوط في قاعدة باتيكالوا الجوية بينما كانا ينزلان من مروحية عسكرية.

وقالت مصادر عسكرية إن السفيرين كانا في مهمة إنسانية برفقة وزير حقوق الإنسان بالاتحاد الأوروبي وكندا وألمانيا وفرنسا للاطلاع على أوضاع ألوف اللاجئين، غير أنهم لم يصابوا بأذى.

ولم تعلق السفارة الإيطالية على حالة مارياني، غير أن مدير المستشفى المحلي موروغاناتان مورثي أكد أنه أصيب بجروح في الرأس بدون أن يحدد خطورة إصابته.

وأوضح ساماراسينغي أن السفير الأميركي "أصيب بجروح طفيفة" غير أن مسؤولين بالسفارة الأميركية قالوا إن بليك "لم يصب بأذى" و"بخير".

وقالت مصادر طبية إن 11 شخصا آخر أصيب في الهجوم بينهم مسؤول ملحق بمكتب الأمم المتحدة في كولومبو.

وألقى مسؤولو الجيش باللوم على متمردي حركة تحرير نمور تاميل إيلام في وقوع الهجوم.

ولم يصدر تعقيب فوري من متمردي نمور التاميل بشأن الهجوم الذي يأتي بعد أشهر من تراشقات بالمدفعية وغارات جوية ومعارك برية وبحرية وكمائن أودت بحياة حوالي أربعة آلاف شخص في الأشهر الـ15 الماضية.

يذكر أن نحو 68 ألف شخص قتل في النزاع بين الحكومة ومتمردي التاميل، الذين يطالبون بوطن مستقل منذ بدء القتال عام 1983.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة