مسلحون يقتحمون سجنا جنوب الفلبين ويحررون 46 سجينا

الحكومة اتهمت جبهة مورو الإسلامية بالوقوف وراء الهجمات (رويترز-أرشيف)
أعلنت مصادر في مصلحة السجون الفلبينية أن عناصر يشتبه بأنهم من جبهة التحرير الإسلامية "مورو" هاجموا اليوم سجنا جنوب الفلبين وحرروا 46 سجينا.

وقال رئيس الشرطة في إقليم شمال كوتاباتو فيديدريكو دولاي إن ما لا يقل عن 25 رجلا مدججين بالسلاح هاجموا السجن في مدينة كيداباوان وساعدوا 46 سجينا من أصل 789 في عملية استمرت 15 دقيقة.

وأشارت الشرطة إلى أن بعض السجناء الذين تمكنوا من الفرار كانوا قد اعتقلوا بسبب تفجيرات في منطقة مينداناو المضطربة في الجنوب، التي تنشط فيها الجماعات الإسلامية الانفصالية.

وقال أحد حراس السجن إن 20 مسلحا "من الجبهة" هاجموا السجن بالقنابل، وجرحوا ثلاثة حراس، وأضاف أن الجدار انهار في الهجوم.

وبينما اتهم متحدث باسم الجيش جبهة مورو بالوقوف وراء الهجوم، نفت الجبهة هذه التهمة واتهم المتحدث باسمها عناصر من عائلات المعتقلين بتنفيذ الهجوم.

المصدر : وكالات