الوسيط الأممي بكوسوفو يدعو الصرب والألبان للتشاور

مارتي أهتيساري قدم منذ أسبوع خطته حول كوسوفو إلى "مجموعة الاتصال" (رويترز-أرشيف)
دعا الوسيط الأممي في إقليم كوسوفو مارتي أهتيساري الصرب والألبان إلى بدء مشاورات جديدة للتوصل إلى تسوية قبل طرح خطته النهائية حول مستقبل الإقليم على مجلس الأمن الدولي.

وكانت مصادر صحفية قد قالت إن أهتيساري يتوجه اليوم الجمعة إلى بلغراد وبريشتينا لتقديم خطته إلى الصرب والألبان.

وكشفت صحف محلية أن الخطة تؤيد استقلال الإقليم رغم عدم وجود هذه الكلمة في أي من فقراتها، وتقضي بمنح زهاء 100 ألف صربي في الإقليم حكما ذاتيا واسعا لإدارة بلدياتهم بما فيها القضاء والأمن.

بيد أن رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا -الذي يعارض بشدة فكرة استقلال كوسوفو عن صربيا- رفض لقاء الوسيط الأممي قائلا إن ذلك لم يعد من صلاحياته كرئيس لحكومة انتهت ولايتها.

وقد عززت قوات حلف الأطلسي التي تتولى الأمن في الإقليم الإجراءات الأمنية لمواجهة أي تظاهرات احتجاج محتملة، خاصة أن الألبان الذين يشكلون 90% من سكان الإقليم يأملون أن يعلن أهتيساري الاستقلال في خطته.

وكان أهتيساري قدم منذ أسبوع خطته الجديدة بشأن مستقبل كوسوفو إلى "مجموعة الاتصال" المكونة من ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وروسيا في انتظار عرضها الشهر المقبل على مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن مسألة إقليم كوسوفو هي آخر المسائل التي ظلت عالقة منذ تفكك يوغسلافيا السابقة وحرب البلقان.


المصدر : الفرنسية