مقتل أربعة أشخاص أثناء حظر التجول في غينيا

AFP/ A man rides past a burnt car in the streets of Conakry 20 January 2007. Three people were shot dead and several others injured when security forces dispersed thousands of demonstrators in Guinea today, the 11th day of a paralysing general strike, local official saids
المظاهرات العنيفة بغينيا فرضت إعلان الأحكام العرفية (الفرنسية-أرشيف)

أفادت مصادر إعلامية أن قوات الأمن الغينية قتلت أمس الثلاثاء أربعة أشخاص في لابيه وسط البلاد كانوا يتنقلون أثناء حظر التجول.

 
وأوضحت هذه المصادر أن أكثر من ألف شخص خرجوا إلى الشارع العام بالمدينة للتظاهر بعد ظهر أمس، فتدخلت قوات الأمن وقتلت أربعة منهم بالرصاص.
 
وأضافت أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح في دينغيرايي (شمال البلاد) بعدما أطلق عسكري الرصاص عليهم إثر رفضهم العودة إلى منازلهم أثناء فترة الحظر.
 
وفي ماسنتا (جنوب شرق) وقعت مواجهات بعد الظهر بين قوات الأمن وعشرات المتظاهرين تمكن الجنود بعدها من تفريقهم.

وتعتبر هذه أول أحداث دامية منذ فرض الأحكام العرفية التي تنص على حظر التجول 20 ساعة في اليوم.
 
وكان الرئيس الغيني لانسانا كونتي قد فرض الأحكام العرفية لوضع حد للمواجهات المتصاعدة بين الشرطة والمتظاهرين المطالبين باستقالته والمشاركين في إضراب عام منذ مطلع يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وفي سياق متصل أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل طائرة نقل إلى غينيا لإجلاء بعض رعاياها وأقارب الدبلوماسيين الأميركيين في البلاد.
 
وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في السنغال إن "عدة شركات طيران أوقفت مؤخرا رحلاتها من وإلى غينيا، لذا سترسل الحكومة الأميركية طائرة نقل من أجل إجلاء أفراد عائلات الدبلوماسيين وبعض المواطنين الأميركيين".
 
وقد قتل نحو 20 متظاهرا في مواجهات عنيفة بمناطق متفرقة من غينيا التي تعاني من الشلل بسبب الإضراب الذي يهدف إلى الضغط على الرئيس كونتي الذي يحكم البلاد منذ 23 عاما ليقدم استقالته.
المصدر : وكالات