عـاجـل: مراسل الجزيرة: المعارضة السورية تعلن سيطرتها على بلدة ترنبة في محيط مدينة سراقب بريف إدلب

البرلمان الصربي يدين الخطة الأممية حول كوسوفو

البرلمان الصربي الجديد يعبر عن موقف بلغراد من المفاوضات مع ألبان كوسوفو (الفرنسية)

أدان البرلمان الصربي الجديد مساء أمس بأغلبية ساحقة خطة مبعوث الأمم المتحدة إلى كوسوفو مارتي أهتيساري حول الإقليم.
 
وصادق 225 نائبا من أصل 244 على قرار تقدمت به الحكومة المنتهية ولايتها تدين فيه اقتراحات أهتيساري حول وضع جديد للإقليم الواقع تحت إدارة الأمم المتحدة منذ 1999. وعارض القرار 15 نائبا في حين امتنع أربعة عن التصويت.
 
ويعكس هذا القرار موقف بلغراد في مفاوضاتها مع ألبان كوسوفو حول مقترحات أهتيساري التي ستبدأ في 21 فبراير/شباط في فيينا.
 
وتنص خطة أهتيساري على امتلاك كوسوفو كل رموز الدولة الرئيسية من دستور ونشيد وطني وعلم، مع بقاء الإقليم لفترة غير محددة تحت وصاية بعثة دولية بقيادة الاتحاد الأوروبي.
 
ورغم طرحه سيادة واسعة لهذا الإقليم الذي تشرف عليه الأمم المتحدة منذ 1999 حرص أهتيساري في خطته على عدم ذكر استقلال كوسوفو.
 
ومقابل ذلك يطالب الألبان الذين يشكلون أكثر من 90% من سكان الإقليم (يبلغ عددهم مليوني نسمة) بالاستقلال.
 
وفي حالة مصادقة مجلس الأمن الدولي عليها ستضع الخطة الأممية كوسوفو على طريق الاستقلال بعد ثماني سنوات من قيام حلف شمال الأطلسي بطرد القوات الصربية من الإقليم وسيطرة الأمم المتحدة عليه.
 
ولا تزال قضية كوسوفو الملف الأخير العالق منذ تفكيك يوغسلافيا السابقة بعد الحروب التي اجتاحت البلقان في التسعينيات.
 
وكانت واشنطن قد حثت في وقت سابق ألبان كوسوفو على الموافقة على هذه الخطة، وفي المقابل أعربت روسيا الحليفة لبلغراد عن تحفظها على مقترحات الأمم المتحدة.
 
وتشارك روسيا مع ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا في مجموعة التشاور حول كوسوفو التي شكلتها الدول الكبرى المعروفة بمجموعة الست.
المصدر : الفرنسية