تشاد تعلن صدها هجوما للمتمردين على آدري

تجمع القوى الديمقراطية يسعى لإسقاط حكومة ديبي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة التشادية أن مجموعات مسلحة وصفتها بالمرتزقة المدعومين من الخرطوم، هاجمت الخميس مدينة آدري الواقعة قرب الحدود مع السودان، وقالت إنها ردت المهاجمين على أعقابهم ودمرت آلياتهم.

وقال وزير الدفاع التشادي الجنرال بشارة عيسى جاد الله لوكالة فرانس برس "لقد  سيطرنا على الوضع بشكل تام وأبعدنا المتمردين إلى داخل أراضي السودان".

وأعلن متحدث باسم المتمردين أن قواتهم انسحبت -بعد مواجهات عنيفة دامت ساعات- من مدينة آدري بعدما شنت هجوما عليها صباح الخميس ودمرت قاعدتها العسكرية وكبدت الجيش الحكومي خسائر كبيرة.

وصرح علي موسى إيزو المتحدث باسم تجمع القوى الديمقراطية إحدى حركات  التمرد، لوكالة فرانس برس "توقفت المعارك لكننا ما زلنا نسيطر على منافذ المدينة".

يشار إلى أن الهجوم على حامية آدري هو أول عملية عسكرية كبيرة يشنها المتمردون منذ المعركة العنيفة التي دارت مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي بين المتمردين والقوات الحكومية في منطقة شمال آدري.

وبعد هذه المواجهات أعلنت سلطات نجامينا أنها قضت على المتمردين بشكل تام.

وجاءت أحداث العنف في شرق تشاد بينما يواصل فريق تابع للأمم المتحدة مهمة في المنطقة لتقييم مدى الحاجة إلى عملية نشر قوات لحفظ السلام على طول الحدود التشادية مع السودان.

المصدر : وكالات