انتخابات رئاسية في جمهورية صرب البوسنة

صرب البوسنة يختارون رئيسهم اليوم وكوزمانوفيتش الأوفر حظا (الفرنسية)

يصوت الناخبون في جمهورية صرب البوسنة التابعة لفدرالية البوسنة والهرسك لاختيار رئيس جديد لهم خلفا لرئيسهم ميلان يليتش الذي توفي قبل شهرين، وسط مساع أوروبية لتعزيز السلطة المركزية في هذه الدولة.

وسيختار 1.1 مليون ناخب صربي بين عشرة مرشحين للمنصب هم تسعة ممثلين لأحزاب وشخصية مستقلة في جولة تصويت واحدة -حسب القانون الانتخابي للبوسنة والهرسك- يفوز بنتيجتها الأكثر حصدا للأصوات.

وتبدأ الانتخابات في الساعة السادسة بتوقيت غرينتش وتستمر 12 ساعة وتعلن النتائج الرسمية الأولية الساعة 23 بتوقيت غرينتش، مع العلم أن المدة المتبقية لولاية الرئيس المتوفى تبلغ ثلاث سنوات.

وترجح استطلاعات الرأي فوز رئيس أكاديمية العلوم في الكيان رايكو كوزمانوفيتش (76 عاما) نظرا للشعبية التي يتمتع بها حزبه اتحاد الاجتماعيين الديمقراطيين المستقلين.

وتولى رئيس الكيان مسؤوليات رمزية إذ إن السلطة تتركز بيد رئيس الوزراء ميلوراد دوديك الذي يرأس الحزب نفسه.

وتأتي هذه الانتخابات بعد أقل من أسبوع من توقيع اتفاقية تقارب بين البوسنة والاتحاد الأوروبي لتشكل مرحلة أولى على طريق انضمام هذا البلد إلى الاتحاد بعضوية كاملة.

ووافقت المفوضية الأوروبية على هذه الخطوة الرمزية بعد أن أكد القادة المحليون التزامهم بتوحيد قوات الشرطة البوسنية المنقسمة بين الكيانين اللذين تتألف منهما البوسنة منذ الحرب (1992-1995) أي جمهورية الصرب والاتحاد الكرواتي المسلم.

وبينما تطالب المفوضية الأوروبية بمزيد من الإصلاحات لتعزيز المؤسسات الفدرالية الضعيفة التي تجمع الكيانين, أكد المرشحون لهذه الانتخابات قدرتهم على العمل لحماية الحكم الذاتي لكيانهم.

المصدر : وكالات