عـاجـل: سويسرا تعلق أي نشاط يتجاوز عدد المشاركين فيه ألف شخص حتى منتصف مارس تحسبا لتفشي فيروس كورونا

الأمم المتحدة تدعو لوقف التمييز في العمل ضد المعاقين

بان كي مون: أغلب المعاقين بلا عمل وتبلغ نسبتهم 10% من سكان العالم (رويترز-أرشيف)
 
دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وضع حد للتمييز في العمل الذي يمارس ضد ملايين المعاقين في جميع أنحاء العالم.

وقال بان في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمعاقين إن التقديرات تظهر أن ما لا يقل عن نصف المعاقين في الدول المتقدمة والغالبية العظمى من نظرائهم في الدول النامية عاطلون عن العمل.

ووصف الأمين العام أوضاع المعاقين بأنها "تبعث على الأسى"، وقال إن "المعاقين لديهم القدرة على تقديم إسهامات قيمة في سوق العمل موظفين ورجال أعمال وأرباب عمل، ولكنهم يواجهون العديد من الحواجز التي تمنعهم من الوفاء بالتزاماتهم المحتملة"، حسب ما نقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء.

ونوه الأمين العام إلى الصعوبات التي يواجهها المعاقون في سبيل الحصول على التعليم وتعلم مهارات من شأنها أن تكون مفيدة في سوق العمل، وإضافة إلى وجود المخاوف والأحكام المسبقة عن قدراتهم، فضلا عن أماكن العمل التي يتعذر الوصول إليها ووجود تشريعات وممارسات تتسم بالتمييز ضد هذه الفئة من الناس.

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر الماضي اتفاقية جديدة لتكريس حقوق المعاقين في العالم. ووفقا لأحدث إحصائيات الأمم المتحدة فإن نحو 10% من سكان العالم أي نحو 650 مليون نسمة، يعيشون شكلا من أشكال الإعاقة.
 
وتفيد الدراسات أن العدد آخذ في التزايد بازدياد النمو السكاني. ويشكل المعاقون أكبر أقلية في العالم، ويوجد 80% منهم في البلدان النامية ويعيشون ضمن مستويات الفقر.

وأشار الأمين العام إلى أن الاتفاقية -التي صادقت عليها 10 دول- ينتظر أن تدخل حيز التنفيذ مطلع العام المقبل، مؤكدا أنها تعترف بحقوق المعاقين في العمل والوظائف على قدم المساواة مع الآخرين.

من ناحيتها قالت جودي يونغ نائبة رئيس مؤتمر الإعاقة والعمل الوطني إن الإعاقات شهدت "زيادة كبيرة واضحة للعيان خلال السنوات العشرين الماضية".
 
وأضافت أن السنوات القليلة المقبلة ستشهد موجة توظيف وتحسين لحالة المعاقين في جميع أنحاء العالم.
المصدر : أسوشيتد برس