مقتل 10 أشخاص واعتقال عناصر من طالبان

السلطات الأفغانية تحمل طالبان الهجمات جنوب البلاد

أعلن مصدر أمني اليوم أن 10 أشخاص بينهم مدنيان قتلوا في هجمات جنوب أفغانستان، في وقت أشارت فيه قوات التحالف الدولي إلى اعتقال من وصفوا بمجموعة من مسؤولي المتمردين.
 
وأوضح قائد شرطة ولاية هلمند محمد حسين أنديوال أن المدنيين قتلا جراء انفجار عبوة يدوية الصنع وضعت إلى جانب الطريق عند مرور سيارتهما أمس.
 
وحمل أنديوال حركة طالبان مسؤولية الحادث قائلا "إنه عمل طالبان ويستهدف القوات الأجنبية" المنشرة في البلاد.
 
كما قتل عناصر طالبان أمس ستة عناصر أمن في كمين بعد توجيه صاروخ إلى سيارة تابعة لشركة أمن خاصة أفغانية في ولاية ورداك جنوب كابل.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس شرطة الولاية قوله إن قوات دعم من الشرطة أرسلت إلى المكان، ما أدى إلى مصرع شرطيين وجرح أربعة من عناصر طالبان.
 
اعتقالات
وفي سياق متصل أعلنت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة اعتقال عدة مسؤولين من طالبان والحزب الإسلامي التابع لرئيس الوزراء السابق قلب الدين حكمتيار في نهاية الأسبوع شرق أفغانستان.
 
ويعتبر العام 2007 أكثر السنوات عنفا منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001، حيث أفادت تقارير صحفية أميركية بأن أكثر من 6300 شخص قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالاقتتال بين القوات الأفغانية والتحالف وحركة طالبان.
المصدر : الجزيرة + وكالات