فوز ساحق لحزب بوتين حسب نتائج أولية

المعارضة الروسية تتحدث عن انتهاكات في الانتخابات (الفرنسية)

أظهرت نتائج جزئية في روسيا أن حزب "روسيا المتحدة" الحاكم بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين فاز بما لا يقل عن 62% من الأصوات في انتخابات تشريعية خلت من المفاجآت.
 
وحسب استطلاعات رأي جرت بعد التصويت جاء الحزب الشيوعي ثانيا بـ11 إلى 12% والحزب الليبرالي الديمقراطي (قومي متشدد مؤيد للكرملين) ثالثا بنحو تسعة إلى عشرة بالمائة يليه حزب "روسيا الصحيحة" بـ7 إلى 8.5%.
 
ويلاحظ أن الأحزاب الثلاثة الأخيرة دعمت كلها "روسيا المتحدة" في البرلمان السابق, وإذا تأكدت النتائج فسيعني الأمر أنه لن يتمكن أي حزب ليبرالي من دخول البرلمان الذي يضم 450 مقعدا.
 
إعلان نصر
وسارع ناطق باسم الكرملين إلى ما يشبه إعلان نصر, بقوله إن النتائج تظهر أن غالبية الروس أيدوا "روسيا المتحدة", وسياسات بوتين في الانتخابات التي صوت فيها 109 ملايين, وطعنت فيها أحزاب معارضة أبرزها الحزب الشيوعي الذي تحدث عن كم هائل من الانتهاكات.
 
وقاطع الاقتراع مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مشتكين من عراقيل روسية, لكنه جرى في حضور 266 مراقبا معظمهم من دول رابطة الدول المستقلة التي كانت ضمن الاتحاد السوفياتي السابق.
 
وتقدم بوتين للانتخابات على رأس لائحة الحزب الحاكم، مما حول الاقتراع إلى استفتاء فعلي على سياسته.
 
وأوحى بوتين في الحملة الانتخابية بأنه سيحتفظ لنفسه "بحق معنوي" في التأثير على البرلمان والحكومة عند مغادرته كرسي الرئاسة إذا فاز في الانتخابات التشريعية.
 
 
المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة