إدواردز يتقدم في انتخابات الرئاسة الأميركية

جون إدواردز أصبح ثانيا بعد كلينتون (رويترز-أرشيف)

أظهرت استطلاعات الرأي تقدم المرشح جون إدواردز في ولاية أيو التي ستنطلق منها الخميس المقبل رحلة تعيين المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية. 

ووفقا لموقع "ريل كلير بوليتيكس" المتخصص الذي يعرض أبرز استطلاعات الرأي، فإن إدواردز سيتقدم على باراك أوباما ليحل ثانيا بعد هيلاري كلينتون.

وحصل إدواردز (54 عاما) على نسبة 27.3% من الأصوات مقابل 27% لأوباما، في حين أحرزت كلينتون 29.3% من الأصوات.

وأظهر استطلاع حديث أن إدواردز سيكون الوحيد بين المتنافسين الديمقراطيين الثمانية القادر على هزم أي خصم جمهوري.

وبدأ هذا الصعود قبل أقل من أسبوع من استشارات الناخبين في الولاية التي ستنطلق منها الخميس المقبل مسيرة تعيين المرشحين إلى البيت الأبيض.

وحدث الأمر نفسه في العام 2004 حيث كان إدواردز يحتل المرتبة الرابعة في أسبوع الاستشارات، غير أنه انتقل إلى المرتبة الثانية قبيل الاقتراع بحسب استطلاع لصحيفة محلية في ديمونيز.

غير أن المرشح الديمقراطي لا يزال متأخرا في الاستطلاعات في ولاية نيوهمشير التي سيجرى التصويت فيها بعد خمسة أيام من تصويت ولاية أيوا.

وإدواردز سيناتور سابق لولاية كارولينا الشمالية وكان على قائمة جون كيري في عام 2004، ويقدم نفسه على أنه نصير الطبقات الوسطى.

المصدر : الفرنسية