عـاجـل: زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ: محاكمة الرئيس ترامب ستكون عادلة مثل محاكمة كلينتون

الجيش التركي يجدّد قصفه للكردستاني ويتعهد بالمزيد

أحد مواقع قصف طائرات الجيش التركي بشمال العراق (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت هيئة الأركان العامة في تركيا أن طائرات حربية تركية قصفت أهدافا لمتمردين أكراد بشمال العراق في رابع هجوم من نوعه خلال خمسة أيام.
 
وذكر مصدر عسكري تركي أن الجيش شن عمليات جديدة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور بجنوب شرق تركيا.
 
وأكد أنه سيواصل هجماته ضدهم داخل تركيا وعبر الحدود في شمال العراق. ولم تتضح بعد نتائج الغارة، حيث استمر تضارب الأنباء بشأن وقوع ضحايا في الجانبين.
 
وأضاف المصدر أن الجيش التركي أرسل آلاف الجنود لدعم قواته في أقاليم سيرناك وهاكاري وتونسالي قرب الحدود العراقية، حيث يشن مقاتلو حزب العمال عملياتهم ضد الأتراك.
 
وينتشر أكثر من 100 ألف جندي تركي معززين بالطائرات الحربية والمدفعيات والدبابات قرب الحدود التركية العراقية منذ أن فوّضت الحكومة الجيش الشهر الماضي تعقب مقاتلي حزب العمال داخل كردستان العراق.
 
ويأتي ذلك ردا على ما وصفته تركيا بأنه خطوات غير كافية من السلطات العراقية ضد المتمردين الأكراد الذين يتخذون من شمال العراق ملجأ ومنطلقا لعملياتهم داخل تركيا حسب أنقرة.
 
وكان الجيش التركي قد أعلن أمس عن مقتل 11 متمردا كرديا في معارك جرت الثلاثاء والأربعاء في جبال كوبيلي في مقاطعة شرناق قرب الحدود التركية العراقية.
 
نزوح بالمئات
وتسببت الغارات التركية والعمليات المحدودة عبر الحدود في نزوح مئات الأسر الكردية عن قراها بشمال العراق بعد أن دمّر القصف منازلها.
 
ورغم نفي تركيا استهدافها المدنيين الأكراد العراقيين في ضرباتها الجوية، فإن مسؤولين عراقيين أشاروا إلى سقوط عدد من القتلى في صفوف المدنيين جراء هذه الغارات.
 
وتدافع تركيا عن حقها في استخدام القوة العسكرية في محاربة حزب العمال الكردستاني عبر الحدود، بعد هجمات شنها المسلحون وأسفرت عن مقتل العشرات من الجنود الأتراك في الشهور الأخيرة.
 
وينتشر زهاء ثلاثة آلاف وخمسمائة مسلح من عناصر حزب العمال في جبال قنديل بإقليم كردستان العراق.
المصدر : الجزيرة + وكالات