مصرع 41 متمردا وجنديين في اشتباكات شمالي سريلانكا

الجيش السريلانكي كثف من هجماته ضد نمور التاميل (رويترز)

لقي 41 متمردا وجنديان مصرعهم في تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية ومتمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام شمالي سريلانكا, ليرتفع بذلك عدد القتلى في صفوف المتمردين إلى أكثر من 390 شخصا منذ مطلع الشهر الجاري.
 
وقال متحدث باسم الجيش إن 11 متمردا قتلوا في اشتباكات وقعت بمنطقتي فافونيا وجافنا الشماليتين أمس, فيما قتل ثمانية آخرون في منطقة مانار الواقعة شمالي غرب البلاد.
 
وجاءت أحدث الاشتباكات عقب شن الجيش لهجمات اليومين الماضيين, قتلت قواته خلالها 22 متمردا, ودمرت عدة حصون وقاعدة تابعة لمتمردي التاميل.

ووفقا لآخر إحصائية, قالت مصادر رسمية  إن ما لا يقل 351 من المتمردين قتلوا في معارك مع الجيش السريلانكي منذ الأول من ديسمبر/ كانون الأول.

وأبرم اتفاق لوقف إطلاق النار في فبراير/ شباط 2002 تحت إشراف النرويج لكنه سقط مع وصول الرئيس ماهيندا راجاباسكي إلى الحكم نهاية العام 2005 حيث يؤيد اعتماد الحزم حيال التاميل الذين يتهمهم بأنهم "إرهابيون".

يذكر أن عشرات الآلاف من الجانبين قتلوا في الحرب الأهلية التي اندلعت منذ العام 1972 عندما شن نمور التاميل حملتهم لإقامة دولة مستقلة في شمال البلاد التي تسكنها غالبية من السنهاليين.
المصدر : وكالات