دانيلو تورك يؤدي اليمين رئيسا ثالثا لسلوفينيا

دانيلو تورك شدد على ضرورة التعاون
بين الحكومة والبرلمان (الفرنسية-أرشيف)
أدى دانيلو تورك رئيس سلوفينيا الجديد اليمين الدستورية مساء أمس السبت بوصفه ثالث رئيس لهذه الجمهورية، وذلك قبل نحو عشرة أيام من تسلم بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وخلال حفل تنصيبه بحضور أعضاء البرلمان الـ90 ورئيس الوزراء يانيش يانسا (يمين وسط) قال تورك إنه سيعمل من أجل تعاون بناء ومتوازن بين الحكومة والبرلمان، ووعد "بالعمل من أجل مصلحة كل شعب سلوفينيا".

وكان تورك (55 عاما) -وهو مرشح يسار الوسط- قد فاز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بحصوله على نحو 68% من الأصوات، متفوقا على المرشح الحكومي لويجيز بيترل.

ويتسلم تورك الرئاسة رسميا في وقت لاحق اليوم الأحد من الرئيس المنتهية ولايته يانز درونوفيسك الذي رفض الترشح لفترة جديدة لإصابته بمرض السرطان, ما منعه من الظهور في مناسبات عامة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وينتظر أن يسهم تورك بدور أكثر بروزا في رسم السياسة الخارجية لبلاده رغم أن منصب الرئيس شرفي في كثير من الأحيان. في الوقت نفسه ينصب الرئيس قائدا أعلى للجيش، وله حق ترشيح محافظ البنك المركزي وقضاة المحكمة العليا ويتعين إقرار ذلك من البرلمان.

يذكر أن تورك خبير في القانون الدولي قضى معظم وقته في العمل الدبلوماسي, حيث كان أول سفير لبلاده بالأمم المتحدة خلال الفترة بين عامي 1992 و2002. وعمل بعد ذلك مساعدا للأمين العام السابق للمنظمة الدولية كوفي أنان, ليعود إلى العمل السياسي والأكاديمي اعتبارا من عام 2005 حيث عمل نائبا لعميد كلية القانون.

يشار إلى أن سلوفينيا التي حصلت على استقلالها عام 1991 انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في مايو/ أيار 2004 وإلى منطقة اليورو في الأول من يناير/ كانون الثاني الماضي.

كما يشار إلى أن سلوفينيا هي أول دولة من الدول الأوروبية التي انضمت مؤخرا إلى الاتحاد تتولى رئاسته الدورية.
المصدر : وكالات