بوش قلق على التحالف في أفغانستان

جورج بوش أقر بوجود قلق داخل الناتو حيال الأوضاع في أفغانستان (الفرنسية)


لم يخف الرئيس الأميركي جورج بوش قلقه من احتمال "تخلي الحلفاء" عن أفغانستان بسبب تدهور الوضع الأمني.

 

فقد بدا الرئيس بوش في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الخميس في البيت الأبيض بمناسبة نهاية العام أقل تفاؤلا فيما يتعلق بتطورات الوضع في أفغانستان التي شهدت خلال العام الجاري توترا أمنيا غير مسبوق منذ الغزو الأميركي لهذا البلاد والإطاحة بحكم طالبان عام 2001.

 

إذ أقر بوجود نوع من القلق في صفوف قوات حلف الناتو العاملة في إطار القوات الدولية (إيساف) من تداعيات الأوضاع في أفغانستان، معربا عن تخوفه من أن يؤدي ذلك إلى حالة من اليأس والتعب تدفع الدول المشاركة في إيساف إلى التخلي عن مهامها في ذلك البلد.

 

وشدد بوش في تصريحاته على ثقته بنجاح التجربة الديمقراطية في نهاية المطاف، لكنه أشار إلى أن ذلك يحتاج إلى وقت.

المصدر : وكالات