رفض منح سائق بن لادن المعتقل بغوانتانامو صفة أسير حرب

حمدان يواجه عقوبة السجن مدى الحياة(رويترز-أرشيف)
أصدر قاض أميركي حكما برفض اعتبار سالم أحمد حمدان سائق زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أسير حرب على النحو الذي تعرفه اتفاقيات جنيف.
 
وقال القاضي النقيب البحري ميث أولرد في حيثيات الحكم إن المعتقل اليمني حمدان "مقاتل معاد". وقال محامو حمدان إنه تجب معاملة موكلهم على أنه شخص مدني ومعاملته كأسير حرب يتمتع بالضمانات التي حددتها اتفاقيات جنيف التي تحكم معاملة أسرى الحرب.
 
ويفسح قرار القاضي العسكري الطريق الطريق لمحاكمة حمدان أمام محكمة  عسكرية في غوانتانامو. وقد يواجه حكما بالسجن مدى الحياة إذا أدين في اتهامات بالتواطؤ وتقديم دعم مادي للإرهاب.
 
وكان من شأن التوصل إلى أن حمدان أسير حرب أن يثير تساؤلات عن وضع 285 سجينا أجنبيا محتجزين في غوانتانامو.
 
وكانت قضية حمدان السبب في صدور قرار عن المحكمة الأميركية العليا في  يونيو/ حزيران 2006 يعتبر المحاكم العسكرية الاستثنائية التي شكلها الرئيس جورج بوش غير صالحة، مؤكدا أن الرئيس الأميركي تجاوز صلاحياته.
 
وبعد ثلاثة أشهر، أقر الكونغرس قانونا ينص على إقامة محاكم استثنائية عسكرية.
 
واتهمت محكمة حمدان رسميا في مايو/ أيار 2007 بالتآمر وتقديم دعم مادي للإرهاب. وألغيت الملاحقات في يونيو/ حزيران الماضي بسبب عيب في الشكل، لكنها أطلقت مجددا في  نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي من قبل محكمة استئناف عسكرية خاصة.
المصدر : وكالات