الفنزوليون يصوتون لإصلاحات شافيز على الدستور

أنصار شافيز في أحد التجمعات المؤيدة لتعديلاته (رويترز)

يصوت اليوم 16 مليون فنزويلي على تعديل دستوري يشمل 69 مادة ويؤدي في النهاية إلى إقامة نظام اقتصادي اشتراكي. ويتيح التعديل للرئيس الفنزويلي الحالي هوغو شافيز الترشح لأكثر من ولاية رئاسية.
 
من جهتها تبنت صحف أميركية خط معارضي شافيز، ودعت في هجوم واضح على شافيز إلى التصويت بـ"لا" على التعديلات الدستورية.
 
وأشارت الصحف إلى أن استطلاع رأي مستقلا نشر الأسبوع الماضي يوضح أن 49% من الفنزويليين يعارضون التعديلات في حين يؤيدها 39% منهم فقط، وأضافت "نأمل في الحفاظ على هاتين النسبتين". ودعت صحف أخرى لأسقاط أهداف شافيز.
 
التعديلات تتيح لشافيز ترشحا مفتوحا للرئاسة(رويترز)
تهديد
وهدد الرئيس هوغو شافيز الجمعة في اجتماع حاشد لأنصاره بوقف الصادرات النفطية إلى الولايات المتحدة الأميركية في حال حدوث عنف بعد استفتاء اليوم الأحد بشأن تنقيح دستوري قد يبقيه في الحكم حتى العام 2050.
 
وأكد شافيز أن "أي قطرة نفط لن ترسل إلى الولايات المتحدة" إذا ما عمدت واشنطن إلى تطبيق خطتها لتقويض الاستقرار في فنزويلا".
 
وتوعّد بـ"التغلب على الإمبراطورية الأميركية"، متهما الولايات المتحدة بأنها تحضر مع المعارضة عملية تسمى "خطة الكماشة" لـ"تفجير العنف" إذا ما تم تبني الإصلاح.
 
وقال "إذا أعطاني الرب الحياة والمساعدة سأكون على رأس الحكومة حتى العام 2050" وسيكون شافيز عندها قد بلغ من العمر 95 عاما.
 
يذكر أن فنزويلا هي المنتج العالمي السادس للنفط بحوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا يصدر نصفها إلى الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات