محكمة قرغيزستان العليا تعيد المعارضة إلى البرلمان

انتقادات واسعة للانتخابات البرلمانية في قرغيزستان (الفرنسية-أرشيف)

 

أقرت المحكمة العليا في قرغيزستان بطلان الشروط التي كانت أقرتها الحكومة بخصوص نجاح الأحزاب السياسية في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد الفائت، في خطوة من شأنها تخفيف التوتر السياسي الناجم عن احتمال سيطرة الحزب الواحد على السلطة التشريعية في البلاد.

 

فبعد يومين على إجراء الانتخابات التي تشير نتائجها الأولية إلى فوز حزب آك جول الموالي للرئيس كرمان بيك باكاييف بمقاعد البرلمان التسعين، أصدرت المحكمة العليا قراراً غير قابل للطعن أو الاستئناف ينص على إلغاء شرطي النسبة والانتشار الشعبي اللذين أقرتهما الحكومة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

وطبقا لهذين الشرطين كان متوجبا على أي حزب سياسي أن يحصل على نسبة 5% كحد أدنى من أصوات الناخبين في جميع أنحاء البلاد وعلى نسبة 0.5%  في كل منطقة على حدة كي يتسنى له دخول البرلمان.

 

الرئيس باكاييف يدلي بصوته (الفرنسية-أرشيف)
ونظرا إلى التركيبة السياسية والسكانية القائمة على الولاءات القبلية، اعتبرت المعارضة هذين الشرطين محاولة من قبل الرئيس باكاييف لإبعادها عن السلطة التشريعية والتفرد بالسلطة في إحدى دول آسيا الوسطى الغنية بموارد الطاقة.

 

ويمهد قرار المحكمة العليا الطريق أمام حزب "أتا ميكين" المعارض لدخول البرلمان بعدما أشارت النتائج الأولية إلى أنه الحزب الوحيد من المعارضة الذي حقق نسبة الـ5% من أصوات الناخبين، لكنه فشل في تحقيق شرط الانتشار الشعبي في كل منطقة على حدة.

 

وعلى الرغم من أن قرار المحكمة يصب في مصلحته، أعلن زعيم حزب "آتا ميكين" كوبات بيك بيبولوف مقاطعة البرلمان الجديد "استجابة لطلب مناصريه".

 

وكان فريق المراقبين التابع لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي الذي أشرف على سير الانتخابات القرغيزية قد أشار في تقرير له إلى وقوع تجاوزات عديدة منها حشو صناديق الاقتراع مسبقا بأوراق اقتراع لصالح مرشحي حزب الرئيس باكاييف.

 

وأضاف التقرير أن الانتهاكات المسجلة في هذه الانتخابات تضعها دون المعايير والشروط المتعارف عليها دولياً.

 

يذكر أن قرغيزستان التي تستضيف قواعد عسكرية روسية وأميركية على أراضيها، شهدت سلسلة اضطرابات منذ وصول باكاييف إلى سدة الرئاسة عام 2005 في أعقاب الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بحكم الرئيس السابق عسكر أكاييف.

المصدر : وكالات