فرار باكستاني بريطاني الجنسية من الأمن بإسلام آباد

رشيد رؤوف خدع رجلي أمن مرافقين له وهرب بالقرب من مدينة روالبندي (الفرنسية-أرشيف) 

ذكر مسؤول بالشرطة الباكستانية أن رشيد رؤوف البريطاني الجنسية والمتهم بمحاولة تفجير طائرة تابعة لشركة ترانس أتلانتك، قد فر من قوات الأمن بعد مثوله أمام المحكمة بالعاصمة إسلام آباد.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء جواد شيما إن رؤوف تمكن من فك القيود من يديه وغافل رجلي الأمن المرافقين له، وهرب بالقرب من مدينة روالبندي.
 
وكانت الحكومة البريطانية قد نفت هذا الأسبوع صحة أنباء تحدثت عن وجود صفقة سرية لمبادلة رؤوف باثنين من الباكستانيين اعتقلتهم لندن وتطالب بهم حكومة إسلام آباد.
 
وكان رؤوف اعتقل في باكستان في أغسطس/آب 2006، وبقي في السجن منذ تلك الفترة.
 
والتهم الأساسية الموجهة إليه هي الوقوف وراء مخطط لارتكاب هجمات ضد أكثر من عشر رحلات للطيران عبر الأطلسي، تمكنت الشرطة البريطانية من كشفه.
 
غير أن القضاء الباكستاني أسقط عنه تهمة الإرهاب في ديسمبر/كانون الأول 2006، وبقي متهما بحيازة متفجرات.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة