انتحاري يفجر سيارة في كابل ويقتل عددا من الأشخاص

 
أمنيون يعاينون آثار العملية الانتحارية (رويترز)

تضاربت الأنباء حول عدد الأشخاص الذين قضوا والذين أصيبوا بتفجير انتحاري نفذ صباح اليوم السبت واستهدف مجمع قائد شرطة العاصمة الأفغانية كابل، فقد ذكر مسؤولون أن عدد القتلى خمسة في حين أفاد آخرون أن العدد أكبر من ذلك.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال محمد ظاهر عظيمي إن الانفجار نجم عن تفجير انتحاري نفذ بسيارة كانت تحمل خمسة صواريخ 107 ملم.
 
كما أشار إلى أن صاروخين انفجرا بينما لم تنفجر الصواريخ الثلاثة الأخرى.
 
وذكر شهود أن انفجارا محدودا وقع أول الأمر وعندما حضرت الشرطة وتجمع السكان المحليون لمشاهدة موقع الانفجار، وقع انفجار آخر بمركبة محملة بمتفجرات مما أدى لمقتل وإصابة عدد غير معروف.
 
كما صرح مسؤول آخر بوزارة الدفاع بأنه سمع صوت انفجارين
موضحا أن الانفجار الأول كان ضعيفا "ولكن الثاني هز فعلا المدينة".
 
وتبنت طالبان الهجوم، وأعلن المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن الهجوم مؤكدا أنه كان يستهدف قوات الشرطة.
 
يشار إلى أنه يوجد بالحي المستهدف الواقع وسط كابل مكاتب للشرطة ومحافظ المدينة.
 
وتشهد العاصمة بالآونة الأخيرة عدة هجمات انتحارية كان آخرها أدى لمقتل 13 شخصا هم ستة عسكريين وسبعة مدنيين بينهم أطفال وقد نفذت العملية بسيارة مفخخة استهدفت حافلة للجيش بالعاصمة، وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن ذلك الهجوم.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة