رايس تمتدح مرشح بوتين لرئاسة روسيا

رايس قالت إن ميدفيديف سعى لتحقيق تنوع في الاقتصاد الروسي (الفرنسية)
امتدحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس مرشح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لخلافته في المنصب، واعتبرت أنه يمثل جيلا آخر من القادة الروس.

وقالت رايس في مقابلة مع صحيفة يو إس توداي إنها التقت بميدفيديف عدة مرات، وهي ترى أنه شخص مثقف ويمثل جيلا آخر من الزعامة الروسية.

وكان ميدفيديف (42 عاما) الذي رشحه بوتين لشغل المنصب في انتخابات الرئاسة المقررة في مارس/آذار المقبل، قد أعلن أمس أن الرئيس الروسي الحالي سيشغل منصب رئاسة الحكومة المستقبلية باعتبار أن ذلك مهم لروسيا.

وتجنبت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرنو التعليق على ترشيح ميدفيديف للمنصب الذي سيبقي بوتين حسب المحللين حاكما للبلاد من وراء الستار. وقالت إنه شأن يخص الروس.

وذكرت وزيرة الخارجية الأميركية أن ميدفيديف -الذي كان نائبا لرئيس الحكومة ورئيسا لشركة غازبروم الحكومية- "كان يسعى لتحقيق التنوع في الاقتصاد الروسي، وعمل على ربط أرجاء البلاد بشبكة الإنترنت".

وعبرت عن أملها بأن يأتي اليوم الذي تصبح فيه الانتخابات الروسية "تنافسية بشكل حقيقي".

تكهنات المراقبين
وفي موسكو تواصلت التكهنات بشأن احتمال قبول الرئيس بوتين الذي تنتهي ولايته في مايو/أيار المقبل بمنصب رئاسة الحكومة، وهو التحول الذي من شأنه واقعيا تحقيق انقلاب في هرمية السلطة.

واعتبر مراقبون روس أن الصفقة التي تقتضي انتقال الجزء الأكبر من السلطة إلى بوتين بعد مغادرته الكرملين قد أنجزت، واعتبر بعضهم أن بوتين لن يهتم بالتصريح بالأمر حتى بعد انتهاء انتخابات الرئاسة.

وقالت صحيفة غازيتا اليومية إن بوتين سيكون أكثر تأثيرا عندما يكون رئيسا للوزراء.

من جهتها قالت صحيفة كومسولسكايا برافدا "لا شك هنا أن تبوأه منصب رئيس الحكومة سيوسع دوره في تحول لم تشهده البلاد منذ ما يقاربا العقد من الزمن".

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة