المعارضة التايوانية توافق على شراء منظومة مضادة للصواريخ

الرئيس التايواني تشن بيان يسعى لمواجهة التهديد العسكري الصيني لبلاده (رويترز-أرشيف) 

صرح زعيم من حزب المعارضة التايواني بأن حزب المعارضة الرئيسي في جزيرة تايوان سيصوت بالموافقة على تمويل شراء منظومة دفاعية أميركية الصنع مضادة للصواريخ  بعد أن تم تأجيل هذه الصفقة لأكثر من عامين.
 
وقال تسنغ ينغ تشوان من التجمع الحزبي المعارض إن الحزب الشيوعي وافق على تمويل شراء أربع وحدات من صواريخ باتريوت3 مؤكداً أنه سيتم إقرار ميزانية هذه الوحدات في جلسة المجلس التشريعي للحزب الخميس المقبل.
 
وكان حزب المعارضة قد رفض سابقاً هذه الصفقة بحجة أن اتفاقية من هذا النوع ستشعل فتيل سباق التسلح مع الصين الأمر الذي قد يستنزف اقتصاد تايوان.
 
ولم يذكر تسنغ سبب تغير موقف حزبه وقال إن التمويل ليس سوى بداية للإنفاق على منظومة الباتريوت، مضيفاً أن "ميزانية لوحدتين إضافيتين ستتم الموافقة عليها بعد تركيب الوحدات الأربع الأولى".
 
ومنظومة صواريخ باتريوت هي جزء من حزمة تسلح تكلفتها 16 مليار دولار أميركي تريد إدارة الرئيس التايواني تشن شوي بيان الحصول عليها لمواجهة طموح الحشود العسكرية الصينية.
 
ويذكر أن تايوان انفصلت عن الصين عام 1949 بعد حرب أهلية، إلا أن بكين لا تزال تنظر إلى الجزيرة على أنها جزء من أراضيها، وهددت بالتدخل العسكري إذا ما قررت تايوان التحرك رسميا لإعلان استقلالها المفروض حالياً باعتباره أمرا واقعا.
المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من صفقات عسكرية
الأكثر قراءة