اعتقال الخاطف ينهي سلميا أزمة الرهائن بمكتب حملة هيلاري

r_A suspect identified by authorities as Leeland Eisenberg is escorted by police outside Democratic presidential contender Hillary Clinton's New Hampshire campaign office
الخاطف يتوسط رجلين من الشرطة بعد القبض عليه (رويترز)
 
أظهرت صور بثتها شبكات التلفزيون الأميركية مباشرة أن عملية احتجاز الرهائن في أحد مكاتب الحملة الانتخابية للسيناتورة الديمقراطية هيلاري كلينتون انتهت مساء الجمعة، وأن الشرطة قد اعتقلت منفذها المفترض.
  
وخرج الرجل الذي يناهز عمره الأربعين من المبنى الواقع في روتشستر بولاية نيو هامبشير رافعا يديه ثم ركع على الأرض ونقل في شاحنة للمساجين. ولم تتمكن الشرطة من تحديد عدد الرهائن.
 
وأعلنت محطة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية في وقت سابق الجمعة الإفراج عن الرهينتين المحتجزين من قبل المسلح الذي كان يلف قنبلة حول صدره حسب شهود عيان.
 
وقبل الإفراج عن الرهينتين، قالت شاهدة تدعَى ليتي تزيزيك لمحطة تلفزيونية "هرعت شابة تحمل رضيعا عمره ستة أشهر أو ثمانية أشهر إلى المتجر وهي تبكي قائلة اتصلوا بالشرطة. دخل للتوّ رجل إلى مكتب هيلاري كلينتون وفتح معطفه وأرانا قنبلة ملفوفة حول صدره بشريط لاصق".
 
ووفقا لتقارير إعلامية فإن هيلاري -المقرر أن تقوم بحملة في ولاية فرجينيا- لم تكن في المكتب، وقد جرى إرسال وحدة من خبراء المتفجرات بشرطة الولاية إلى المكان.
المصدر : وكالات

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة