متمردون إثيوبيون يزعمون قتل 270 جنديا بإقليم أوغادين

الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين أكدت تزايد الصراع مع القوات الحكومية مؤخرا (الجزيرة-أرشيف)

قالت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين إن مقاتليها قتلوا 270 جنديا آخرين من قوات الحكومة الإثيوبية في القتال المندلع في إقليم أوغادين في المنطقة الشرقية النائية بالبلاد الواقعة في منطقة القرن الأفريقي.

وحسب بيان عسكري للجبهة اشتبك عدد كبير من مقاتليها مع قوات الحكومة في خمسة أماكن في الفترة بين 26 من الشهر الماضي والأول من الشهر الجاري، جراء اعتقال بدو وإطلاق نار على الماشية، على حد تأكيد البيان.

وأكد المصدر نفسه أن هذه الاشتباكات أسفرت عن مقتل أكثر من 270 جنديا حكوميا وعدد غير محدد من المصابين، وأشار إلى أن قذائف صاروخية دمرت خمس عربات نقل عسكرية "كانت مليئة بالقوات".

وأشار البيان إلى أن الاشتباكات بين مقاتلي الجبهة والحكومة في أوغادين زادت كثيرا الأسبوعين الماضيين، واتهم الحكومة بتأجيج الصراع رغم الأزمة الإنسانية التي يشهدها أوغادين.

ولم يتسن الحصول على تعليق من المسؤولين الإثيوبيين، كما أن الجبهة لم تقدم أي معلومات عن القتلى والجرحى في صفوف مقاتليها. وكان المقاتلون قد زعموا الشهر الماضي أنهم قتلوا 250 جنديا.

وتنفي الحكومة عادة تقارير الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين، وكانت القوات الحكومية قد شنت هجوما غير مسبوق ضد مقاتلي الجبهة في وقت سابق من العام الجاري، وذلك بعد أن أقدم مقاتلو الجبهة على قتل 74 فردا، في غارة على حقل للتنقيب عن النفط تديره الصين.

وتطالب الجبهة بمزيد من الحكم الذاتي للمنطقة القاحلة، فيما تتهم الحكومة مقاتلي الجبهة بأنهم إرهابيون، تدعمهم إريتريا المجاورة والخصم اللدود لإثيوبيا.

المصدر : وكالات