فصيل تمرد كبير يعلن الحرب على القوات الفرنسية بتشاد

طياران فرنسيان يحضران مهمة يومية في أجواء الحدود التشادية السودانية (الفرنسية)
 
قال أحد أهم فصائل التمرد في تشاد إنه في حالة حرب مع القوات الفرنسية وكل القوات الأجنبية في الأراضي التشادية.
 
وجاء في بيان لـ"اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية" أنه يعتبر نفسه "في حالة حرب مع الجيش الفرنسي وأي قوات أجنبية فوق التراب الوطني".
 
وترتبط فرنسا باتفاق دفاع ثنائي مع تشاد حيث تحتفظ بقوات برية وقواعد عسكرية. 

وسبق للتمرد -الذي يخوض حربا متقطعة ضد النظام التشادي منذ عامين تقريبا- أن اتهم فرنسا بدعم نظام إدريس ديبي, لكنه لم يهدد باستهدافها حتى الآن.

عناصر من قوى الديمقراطية والتنمية قال جيش تشاد إنه أسرهم قبل أيام (الفرنسية)

تحليق استطلاعي
وقال المتمردون إن طائرات فرنسية حلقت فوق مواقعهم في مهمات استطلاع لصالح القوات الحكومية خلال معارك جرت الخميس الماضي في غيريدا وأدري على طول الحدود مع السودان.

واعتبر بيان للجبهة "إن توفير الدعم الدبلوماسي والإستراتيجي واللوجيستي للطاغية إدريس ديبي فعل معاد وسيعامل على هذا الأساس".

ويأتي التهديد قبل أسابيع قليلة من نشر قوة أوروبية من ثلاثة آلاف وسبعمئة رجل -نصفها فرنسي- على حدود تشاد الشرقية وشمال شرق جمهورية أفريقيا الوسطى مهمتها حماية العمليات الإنسانية ووكالات الغوث, تكمّل قوة أممية أفريقية مشتركة بسبعة أضعاف تقريبا ستنشر في دارفور.

واتهمت تشاد الحكومة السودانية بدعم المتمردين على طول حدود البلدين, بهدف إفساد هذه العملية لأنها تعتبرها خطرا عليها.

المصدر : وكالات