عـاجـل: أمير قطر يقبل استقالة رئيس الوزراء ويعين الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني خلفا له

خبراء أميركيون يتوجهون لمفاعل يونغبيون للبدء بتعطيله

أحد أعضاء الوفد الأميركي يتحدث للصحفيين عن عملية تفكيك مفاعل يونغبيون (الفرنسية)

غادر عدد من الخبراء الأميركيين العاصمة بيونغ يانغ متوجهين نحو موقع مفاعل يونغبيون النووي للإشراف على عملية تعطيل منشآته المقرر أن تبدأ بعد غد الاثنين.

 

ويرى هؤلاء الخبراء أن تعطيل المفاعل لا يعتبر نوعا من التفكيك، ويؤكدون أن العملية الأهم ستحصل العام المقبل عندما تقوم بيونغ يانغ بتسليم كل ما تملكه من بلوتونيوم بطريقة لا رجوع عنها.

 

ويرجح خبراء أن هذه الدولة تمتلك ما بين 45 و65 كيلوغراما من البلوتونيوم، ما يكفي لإنتاج 12 قنبلة نووية.

 

وفي هذا الإطار قال كبير المفاوضين النوويين الأميركيين كريستوفر هيل للصحفيين في طوكيو إن واشنطن تسعى لإنجاز نزع  الأسلحة النووية  من شبه الجزيرة الكورية قبل نهاية ولاية الرئيس جورج بوش مطلع عام 2009، مشيرا إلى أن تفكيك منشآت كوريا الشمالية هو الخطوة الأولى نحو تحقيق هذا الهدف.

 

وكان هيل ذكر قبل ذلك أن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة في العام الماضي على كوريا الشمالية لن ترفع إلا بعد أن تلغي بيونغ يانغ برنامجها للأسلحة النووية.

 

وسعى المسؤول الأميركي إلى طمأنة الداعين إلى عدم التسرع في تطبيع العلاقات مع كوريا, وقال إنه لن يتم رفع أي دولة من قائمة "رعاة الإرهاب" قبل أن تقدم الدليل على عدم تورطها.

وشدد على ضرورة حدوث تقدم فيما يتعلق بقضية اليابانيين الذين تتهم بيونغ يانغ بخطفهم في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وقال إنه بحث هذه القضية مع نظيره الكوري الشمالي كيم كي غوان في بكين الأسبوع الماضي.

يشار إلى أنه بموجب اتفاق أبرم يوم 13 فبراير/شباط الماضي في بكين إثر جولة من المفاوضات السداسية -التي تجريها الكوريتان والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان- وافقت بيونغ يانغ على نزع أسلحتها وبرنامجها النووي مقابل مساعدة في مجال الطاقة، مع إمكانية تطبيع العلاقات مع واشنطن.

المصدر : وكالات