مصرع 33 شخصاً في انفجار داخل منجم فحم بأوكرانيا

منجم زاسيادكو (الخلف) أحد أضحم مناجم أوكرانيا وأكثرها تعرضاً للحوادث (الفرنسية)

أدى انفجار بأحد مناجم الفحم في أوكرانيا الأحد إلى مقتل 33 شخصاً على الأقل فيما لا يزال أكثر من سبعين شخصاً في عداد المفقودين.
 
وقد أعلن رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش الإحصائية الأخيرة للخسائر لدى وصوله إلى منطقة دونتسك مسقط رأسه لتحديد حجم خسائر منجم زاسيادكو في آخر سلسلة من حوادث مناجم دونباس القديمة.
 
وقال يانوكوفيتش للصحفيين أثناء حضوره اجتماعا لهيئة التحقيق في الحادث "حتى الآن تم التأكد من وفاة 33 عامل تنجيم، ولا يزال 67 آخرون تحت الأرض، ومصيرهم غير معروف".
 
وأكد يانوكوفيتش وجود انسداد في موقع الحادث تشكل من انهيار ممرات قنوات الهواء والمياه التي تم تطهيرها، بينما لا تزال النيران والدخان في أحد قطاعات المنجم، مضيفاً أن "النيران لا تزال تشتعل".
 
ويعد هذا الحادث أسوأ حوادث المناجم في تاريخ البلاد، حيث ذكرت وزارة الحالات الطارئة في بيانها أنه تم تشكيل نحو 65 فريق إنقاذ وأكثر من عشرين وحدة طبية للعمل في مكان الحادث.
 
وأضافت الوزارة أن نحو 450 شخصاً كانون يعملون في المنجم عندما وقع الانفجار، وأنه تم إجلاء نحو 350 عاملاً منهم.
 
ويقول عدد من أعضاء نقابة التجارة أنه تم التعرف على هويات سبعة من الجثث. فيما ذكر مسؤول آخر في النقابة –مشترطاً عدم الكشف عن اسمه- أنه "يوجد دخان كثيف في ممرات المنجم وحتى الآن تعجز فرق الإنقاذ عن الوصول حيث يريدون".
 
ويذكر أن حوادث مناجم الفحم أمر شائع في أوكرانيا، حيث يرجع تاريخ إنشاء أغلب هذه المناجم إلى القرن التاسع عشر، وقد شهد منجم زاسيادكو الذي يقع شرق منطقة دونتسك العديد من هذه الحوادث، أدى آخرها في العام 2001 إلى مقتل 55 شخصاً.
المصدر : وكالات