شريف يدعم بوتو في صراعها مع الرئيس الباكستاني

أنصار بوتو احتجوا مطالبين بإطلاق سراحها وإنهاء حالة الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)

تعرض مركزان للشرطة بمدينة كراتشي لإطلاق نار أثناء تجمع احتجاجي لأنصار حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو.

وقال فياض خان -وهو مسؤول كبير بالشرطة- إن "ما بين 35 وأربعين مسلحا أطلقوا النار بينما كان مؤيدو حزب الشعب يعقدون تجمعا احتجاجيا".

ولم تسجل أي إصابات في الهجوم الذي وقع بحي لياري، ولم يتسن التأكد مما إذا كان منفذوه من أنصار حزب بوتو أم لا.


موكب سيارات
وقد بدأ أنصار بوتو اليوم مسيرة في مدينة لاهور شرقي البلاد للاحتجاج على فرض حالة الطوارئ والمطالبة باستقالة الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وتجمع عناصر حزب الشعب على إحدى الطرقات وبدأت عشرات السيارات مسيرتها باتجاه مدينة كاسور قرب الحدود الهندية.

وكان سافدار عباسي -أحد مساعدي بوتو- قال إن الحزب مستعد لمسيرة طويلة وإن مؤيديه سيزيلون جميع حواجز الشرطة من أمام زعيمتهم.

ونفت الحكومة الباكستانية معلومات أفادت بأنها تنوي نقل بوتو -التي تخضع للإقامة الجبرية في لاهور- إلى بلدتها الأصلية كراتشي لمنعها من ترؤس المسيرة الاحتجاجية التي ينظمها حزبها ضد قرار مشرف فرض حالة الطوارئ.



مشرف يواجه ضغوطا خارجية واحتجاجات داخلية بعد فرضه الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)
دعوة للتنحي
وقد طلبت بوتو في مقابلة هاتفية أجرتها مع وكالة الصحافة الفرنسية من المجتمع الدولي التوقف عن دعم مشرف الذي تطالب باستقالته بعد الأزمة التي تسبب فيها فرضه حالة الطوارئ.

ووصفت بوتو الرئيس مشرف بأنه "رجل يهدد استبداده بإغراق هذه القوة النووية في الفوضى".

وطالبت بوتو مشرف بالتنحي عن السلطة بعد أن كانت حتى وقت قريب تسعى للتفاوض معه على اتفاق لتقاسم السلطة، حيث أصدر عفوا عنها لتتمكن من العودة إلى باكستان.

لكن بوتو أعلنت أمس أنها أوقفت نهائيا هذه المفاوضات، وقالت "لن أكون أبدا رئيسة وزراء في ظل رئاسة رجل مستبد لم يف مرارا بوعوده".

وتدعو بوتو منذ فترة طويلة مشرف إلى التنحي عن قيادة الجيش، لكن هذه هي المرة الأولى التي تدعوه فيها إلى التنحي عن الرئاسة تماما.

ورحب رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف بالموقف الجديد لبوتو من مشرف، وقال إن على المعارضة أن تتوحد ضد الحكم العسكري.

ودعا شريف بوتو وأطرافا أخرى معارضة إلى العمل المشترك من أجل رفع حالة الطوارئ التي فرضها مشرف يوم 3 نوفمبر/تشرين الأول.


مهلة الكومنولث
وفي لندن شدد وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند على ضرورة إنهاء الحكم العسكري للجنرال مشرف خلال عشرة أيام.

بوتو طالبت مشرف بالاستقالة من الرئاسة وأعلنت إيقاف المفاوضات معه (الفرنسية-أرشيف)
ومن المقرر أن يجتمع وزراء الدول الأعضاء في الكومنولث يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني لبحث وضع باكستان داخل المجموعة التي تتألف من 53 بلدا معظمها دول كانت تستعمرها بريطانيا.

وهدد تجمع دول الكومنولث بتعطيل عضوية باكستان إذا لم يلغ مشرف حالة الطوارئ قبل موعد الاجتماع.


زيارة نيغروبونتي
وفي السياق نفسه قال مسؤولون باكستانيون إن جون نيغروبونتي مساعد وزيرة الخارجية الأميركية سيزور باكستان قريبا.

وصرحت المتحدثة باسم السفارة الأميركية في باكستان ليز كولتون بأن زيارة نيغروبونتي كان مخططا لها قبل فترة في إطار "الحوار الإستراتيجي الذي يجري بين البلدين منذ فترة طويلة".

ولم تكشف كولتون موعد وصول نيغروبونتي، إلا أن صحيفة "دون" الباكستانية قالت إنه سيزور باكستان في وقت لاحق هذا الأسبوع.

المصدر : وكالات

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة