طوكيو تمدد عقوباتها على بيونغ يانغ

ماساهيكو كومورا (يمين) قلل من شأن معلومات بأن بيونغ يانغ أغلقت ملف المخطوفين اليابانيين (رويترز-أرشيف)
قررت طوكيو تمديد عقوباتها على بيونغ يانغ بهدف الضغط عليها لتسوية قضية يابانيين مخطوفين لديها منذ عقود.

ووافق مجلس الوزراء الياباني على تمديد العقوبات -التي تشمل حظر الواردات من كوريا الشمالية ومنع سفنها من زيارة الموانئ اليابانية, ومنع رعاياها من دخول اليابان- لمدة ستة أشهر أخرى.

ومن المتوقع أن يقر البرلمان قرار التمديد, حيث أكدت المعارضة أنها لن تعترض عليه.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء نوبوتاكا ماتشيمورا إن الحكومة رأت أن هناك حاجة إلى التمديد "لأنه لم يحدث تقدم في مسألة المختطفين".

واعترفت بيونغ يانغ عام 2002 بأن عملاءها اختطفوا 13 يابانيا خلال عقدي السبعينيات والثمانينيات. وقد أعيد خمسة منهم فقط إلى طوكيو.

وزعمت كوريا الشمالية أن الثمانية الباقين توفوا, لكن اليابان تصر على مزيد من المعلومات بشأن مصيرهم.

وكان ملف المخطوفين اليابانيين أحد محاور قمة الكوريتين الأسبوع الماضي. وقالت تقارير إعلامية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل أبلغ الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون أنه لا يوجد أي مخطوفين في بلاده وأن ملف القضية أغلق.

لكن وزير الخارجية الياباني ماساهيكو كومورا نفى علمه بتعليقات كيم جونغ إيل, قائلا "نعتقد أن هناك مخطوفين أحياء ونريد من كوريا الشمالية أن تعيدهم".

يشار إلى أن طوكيو فرضت تلك العقوبات الاقتصادية بعد إجراء بيونغ يانغ تجربتها النووية في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.
المصدر : وكالات