فقدان 50 جنديا باكستانيا في معارك وزيرستان

الجيش الباكستاني يخوض معارك طاحنة ضد مسلحي القبائل قرب الحدود (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت السلطات الباكستانية فقدان خمسين جنديا في منطقة وزيرستان المحاذية لأفغانستان. وذكرت مصادر الجيش أن الجنود فقدوا أثناء اشتباكات مع مسلحين إسلاميين في منطقة القبائل. فيما تزايد سقوط القتلى المدنيين جراء المعارك الدائرة بين الجيش ومسلحي القبائل.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال وحيد أرشد تأكيده اختفاء الجنود وقال "فقدنا الاتصال بهم ولا نعلم مكانهم". وأوضح أرشد أن الجنود مفقودون منذ صباح الاثنين عقب اشتباكات قرب مير علي ثاني أكبر البلدات في منطقة شمال وزيرستان.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في باكستان نقلا عن مصادر أمنية محلية في الإقليم بأن قذيفة مدفعية سقطت على منزل في منطقة مير علي مما أدى إلى مصرع خمس نساء وطفلين وجرح ثمانية أشخاص.

ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان قولهم إن اشتباكات بين الجيش ومسلحي القبائل أدت إلى مقتل أكثر من 60 مدنيا بينهم نساء وأطفال وأن أكثر من 50 منزلا تهدمت أثناء الاشتباكات.

وكان الجيش أعلن في وقت سابق شن هجوم معاكس ردا على هجمات استهدفت قوافل عسكرية فجر الأحد وأسفرت عن مقتل جنديين وإصابة 30 بجروح.

يشار إلى أنه تدور معارك طاحنة تدعهما طائرات مروحية حيث ينتشر في الإقليم نحو 90 ألف عسكري باكستاني.
 
وتشهد باكستان موجة من أعمال العنف منذ يوليو/تموز بعد انهيار اتفاق سلام جرى التوصل إليه مع مسلحي القبائل في وزيرستان الشمالية. وتوصف منطقة القبائل بأنها معقل مؤيدي تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية.
 
المصدر : الجزيرة + وكالات