تهديد تركي لأميركا بسبب مشروع قانون إبادة الأرمن

الأتراك يهددون بوقف إمدات الطائرات الأميركية في قاعدة إنجليرك (رويترز-أرشيف)
 
استبق مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا تصويت الكونغرس الأميركي على مشروع قانون الأرمن بالتهديد بوقف الإمدادات عن القوات الأميركية في العراق حال إقرارا القانون.
 
ونقلت صحيفة "حريت" التركية الاثنين عن نائب زعيم حزب العدالة والتنمية إيجمين باجيس قوله "لا تقبلوا هذا المشروع، إذا قبلتموه فسنضطر للقيام بأمور كثيرة لانريد القيام بها، فمثلا يعتمد الأميركيون على تركيا في جانب كبير مما يحصلون عليه من دعم في مجال الإمداد والتموين في العراق سنضطر لوقف هذا الدعم".
 
وكان باجيس يتحدث بصفة شخصية، لكن الحكومة التركية حثت مرارا دولا من بينها الولايات المتحدة على عدم الموافقة على مشروعات قوانين مماثلة، قائلة إن الحكم على الأحداث التاريخية مهمة المؤرخين وليس السياسيين.
 
وامتنع باجيس عن الإفصاح عن الإجراءات المحددة التي قد تتخذها تركيا، لكنه قال إن مشروع القانون هذا قد يسعد الأرمن الأميركيين عدة أيام لكن سيكون له بالتأكيد تأثير سلبي طويل الأمد على العلاقات بين الحليفين الإستراتيجيين.
 
وأشار باجيس إلى أن الرأي العام التركي أصبح مناهضا للولايات المتحدة بسبب حرب العراق، وإحجام واشنطن عن القيام بحملة على المتمردين الأكراد الذين يستخدمون شمال العراق قاعدة للهجوم على تركيا.
 
وقال النائب التركي إذا أقر مشروع القانون فستكون ضغوط الرأي العام لاتخاذ إجراء ضد المصالح الأميركية قوية للغاية.
 
وتوجه باجيس وعضوان آخران في البرلمان التركي إلى واشنطن الاثنين للعمل على إقناع الكونغرس بإسقاط مشروع القانون.
 
ومن المتوقع أن تقر لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي يوم الأربعاء مشروع قانون يعتبر أن الأرمن تعرضوا لإبادة جماعية على يد الأتراك العثمانيين عام 1915.
 
ومن المحتمل أن تقرر رئيسة المجلس نانسي بيلوسي المعروفة بمساندتها للقضية الأرمينية طرحه للتصويت في المجلس.
 
معارضة بوش
وكان البيت الأبيض قد أعلن الجمعة معارضة الرئيس الأميركي جورج بوش لمشروع القانون. 
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو إن بوش وصف الأحداث التي جرت عام 1915 بأنها "واحدة من أسوأ المآسي في القرن العشرين"، إلا أنه يعتقد أن تحديد ما إن كانت تلك الأحداث بمثابة إبادة، يجب أن يخضع للتحقيق التاريخي وليس لقانون".
 
وأضاف المتحدث أن بوش أكد على معارضته هذا القانون، الذي سيضر إقراره بالعلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا.
 
وجاء إعلان موقف بوش بعد محادثاته مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي بحث معه القانون المطروح أمام الكونغرس.
 
وتنفي تركيا بشدة الادعاءات الأرمينية -التي يؤيدها عدة مؤرخين غربيين وبعض البرلمانات الأجنبية- بأن قرابة 1.5 مليون أرمني قتلوا على أيدي الأتراك في إبادة جماعية أثناء الحرب العالمية الأولى.
 
 وتقول أنقرة إن كثيرا من الأتراك والأرمن قتلوا في صراع عرقي عند انهيار الإمبراطورية العثمانية.
المصدر : وكالات