مقتل جندي أميركي وخمسة أفغان في هجوم بكابل

US security personnel and soldiers look at a dead body as they stand near the site of a suicide bomb attack in Kabul, 06 October 2007. A suicide car bomb attack targeting a US

أحد الضحايا المدنيين الذين سقطوا في انفجار اليوم (الفرنسية) 

قتل جندي أميركي وأصيب آخرون، في هجوم استهدف قافلة عسكرية أميركية في كابل، كما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين أفغان، وإصابة خمسة آخرين.

وقال المتحدث العسكري الأميركي إن الهجوم استهدف قافلة روتينية في كابل، وإنه نفذ باستخدام قنبلة بدائية، مشيرا إلى أن الجندي توفي متأثرا بجروحه بعد أن نقل للمستشفى.

فيما قالت قوات التحالف إن الانفجار نجم عن حافلة صغيرة مفخخة، وإنه استهدف عربتين مدرعتين تابعتين لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، وقد تحولت الحافلة إلى حطام مشتعل.

وقال شاهد عيان إنه شاهد سيارتين من طراز هامفي كانتا متجهتين إلى مطار كابل، وأكد أنه شاهد عملية إخراج جثة واحدة على الأقل من كل سيارة، وكان مسؤول أفغاني قد أعلن في وقت سابق مقتل ثلاثة من قوات التحالف.

من جانبها أعلنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن الهجوم، وتوعدت بتصعيد هجماتها خلال ما تبقى من شهر رمضان.

ويأتي هذا الهجوم بعد أن ظهر أحد زعماء حركة طالبان الملا منصور داد الله في شريط مصور الأربعاء الماضي، وحث مجموعة تضم نحو 200 مسلح على تنفيذ هجمات انتحارية ضد القوات الأجنبية في أفغانستان.

وتولى الملا منصور قيادة قوات طالبان في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان في مايو/أيار بعد مقتل شقيقه الملا داد الله في غارة شنتها القوات الخاصة البريطانية.

المصدر : وكالات