تحذير روسي من سباق للتسلح في الفضاء

صاروخ روسي لوضع قمر صناعي في الفضاء (الفرنسية-أرشيف)
تعهد قائد الفضاء العسكري في روسيا في تصريحات نشرت اليوم بالرد على سباق تسلح إذا ما بدأت أي دولة في وضع نظام أسلحة في الفضاء.
 
وقال فلاديمير بوبوفكين "إذا ما وضع أي بلد سلاحا في الفضاء فإن ردنا سيكون مماثلا".
 
وتعد تصريحات بوبوفكين الأحدث في سلسلة من التصريحات التي أصبحت تنطوي على تحد بشكل متزايد من الجيش الروسي الذي يشعر بالانزعاج لما يرى أنه اختلال في ميزان المعدات العسكرية مع الغرب.
 
وتزايدت التوترات بين روسيا وواشنطن بشأن خطط أميركية لإعادة برنامج "حرب النجوم" الذي يعود إلى الثمانينيات والمتوقف منذ فترة بجيل جديد من الدروع الصاروخية.
 
وقال بوبوفكين إنه لا يحق لأي دولة أن تعلن نفسها سيدة الفضاء لذلك يجب ألا يتم نشر أي أسلحة هناك.
 
وتجنب المسؤول الروسي ذكر أي أسماء ولكن تصريحاته جاءت بعد خلافات متزايدة حول الفضاء بين موسكو وواشنطن وبكين. وفي وقت سابق هذا العام أجرت الصين تجربة على إطلاق صاروخ مضاد للأقمار الصناعية كما أن الولايات المتحدة تقوم بتطوير أسلحة يمكنها ضرب الأقمار الصناعية.
 
وكشف بوبوفكين أن لدى روسيا أكثر من 60 قمرا صناعيا للأغراض
العسكرية والمزدوجة في الفضاء للاتصالات وجمع المعلومات.
 
وقال بوبوفكين إنه على الرغم من أن القوات تركت كما هي في بعض المناطق بعد انهيار الاتحاد السوفياتي فقد أعيد تنظيمها حاليا.
 
ومضى يقول "في عام 2009 سنبدأ إجراء تجربة على جيل جديد من الأقمار الصناعية، يمكن لروسيا بالفعل رصد أي صاروخ ذاتي الدفع يطلق من الأرض في اتجاهها".
 
يشار إلى أن قوات الفضاء الروسية مسؤولة عن إطلاق مركبات الفضاء العسكرية والمركبات ذات الاستخدام المزدوج، إلى جانب المساعدة في حماية البلاد من الهجمات الصاروخية العدوانية العابرة للقارات.
المصدر : رويترز