بيونغ يانغ توافق علي تفكيك برنامجها النووي

مجمع يونغبيون النووي يفكك نهاية العام (رويترز ـ أرشيف)
 
وافقت كوريا الشمالية على تفكيك منشآتها النووية الرئيسية في يونغبيون بحلول نهاية العام الجاري تحت إشراف الولايات المتحدة والكشف عن برنامجها النووي كاملا.
 
وأشارت نسخة من بيان صيني نشر على موقع وزارة الخارجية الصينية إلى أن كوريا الشمالية تعهدت باستكمال إبطال عمل مفاعلها النووي التجريبي وطاقته 5 ميغاوات ومحطة المعالجة ومصنع قضبان الوقود النووي في مجمع يونغبيون الرئيسي في موعد غايته 31 ديسمبر/ كانون الأول القادم.
 
وقال البيان الذي صدر بالنيابة عن كوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية وروسيا واليابان إن الولايات المتحدة ستقود وتمول الأنشطة المخصصة للمساعدة في عملية إبطال عمل المفاعل والتأكد من العملية من خلال زيارة أخرى يقوم بها الخبراء النوويون إلى كوريا الشمالية خلال أسبوعين.
 
كما وافقت بيونغ يانغ على تقديم "إعلان كامل وصحيح" عن كل برامجها النووية بنهاية هذا العام وجددت تأكيدها على عدم نقل مواد نووية أو تكنولوجيا نووية.

وقال كبير المفاوضين الأميركيين مساعد وزيرة الخارجية كريستوفر هيل للصحفيين في واشنطن إن الولايات المتحدة ستبدأ في تشكيل فريق من الخبراء للمساعدة في إغلاق منشآت يونغبيون وتأمل في أن يتوجه إلى كوريا الشمالية في الأسبوع المقبل.
 
مندوب بيونغ يانغ كيم غوان إلى جانب هيل في مباحثات بكين الأخيرة (رويترز)
مساعدات
في المقابل أشار البيان الصادر عن مباحثات الدول الست المنخرطة في الملف النووي الكوري الشمالي إلى أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اتفقتا على زيادة التبادلات الثنائية و"تعزيز الثقة المتبادلة".
 
وأكد البيان أن واشنطن ستبدأ في عملية شطب بيونغ يانغ من قائمة الدول الراعية للإرهاب "بالتوازي مع أفعال جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".
 
كما تعهدت بيونغ يانغ وواشنطن ببذل "جهود مخلصة" لتطبيع العلاقات الثنائية من خلال مشاورات مكثفة.
 
وجدد البيان التزام الدول الخمس الأخرى المشاركة في المحادثات السداسية بتزويد كوريا الشمالية بما يعادل مليون طن من زيت الوقود الثقيل مقابل إبطال عمل منشآتها النووية ونزع سلاحها النووي في نهاية الأمر.
 
وتشمل عملية تزويد كوريا الشمالية بزيت الوقود الثقيل الكمية التي أمدتها بها الصين وكوريا الجنوبية بالفعل وتصل إلى 100 ألف طن.
 
بوش يمدح
من جهته امتدح الرئيس الأميركي جورج بوش الخطوة الكورية الشمالية وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي غوردن غوندرو إن بوش يرحب بإعلان اليوم الذي يضع خريطة الطريق لتخلي كوريا الشمالية النووية عن برنامجها النووي وتفكيكه بحلول نهاية العام.
 
واعتبر بوش أن هذه الخطوات التي تأتي في إطار المرحلة الثانية تنهي بشكل فعال إنتاج كوريا الشمالية للبلوتونيوم، وهي خطوة مهمة باتجاه التحقق من نزع الأسلحة النووية  في شبه الجزيرة الكورية.
المصدر : وكالات