مقتل 11 مدنيا أفغانيا في غارة لقوات التحالف

جنود أميركيون وأفغان يستعدون لاقتحام منزل في بلدة زاهري التابعة لمقاطعة قندهار (رويترز)

قتل 11 فردا من عائلة أفغانية في قصف نفذته طائرات التحالف الدولي جنوب أفغانستان، في حين اعترف ناطق باسم التحالف أن جنوده قتلوا وجرحوا عدة أطفال في حادث آخر بنفس المنطقة.

 

فقد أكد رئيس مجلس ولاية وردك حاج جنان أن 11 فردا من عائلة أفغانية -بينهم عدد من الأطفال والنساء- لقوا مصرعهم في قصف جوي لقوات التحالف على منزل في بلدة جالريز الواقعة 30 كلم إلى الغرب من العاصمة كابل مساء الاثنين.

 

وأضاف جنان أن شخصا واحدا نجا من الهجوم وأصيب 11 آخرون من سكان الحي الذي استهدفته الطائرات، في حين ذكرت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان رسمي لها أن الغارة أسفرت عن مقتل 12 مسلحا.

 

من جانبها قالت القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) إنها بدأت تحقيقا للتأكد من وقوع خسائر بشرية في صفوف المدنيين الأفغان في الغارة المذكورة.

 

جنود كنديون يعتقلون أفغانيا بعد تعرض ثكنتهم في قندهار لقذيفة صاروخية أمس (رويترز)
وأوضح المتحدث باسم إيساف الرائد تشارلز أنطوني أن القيادة العسكرية أوفدت محققين إلى موقع الغارة للتحدث إلى السكان للتحقق من الأنباء التي تفيد بسقوط عدد كبير من القتلى المدنيين.

 

وذكر بيان للقوات الدولية أن الغارة استهدفت "خمسين مقاتلا من المليشيات المسلحة المناهضة للحكومة كانوا يعدون لتنفيذ كمين مسلح"، مشيرا إلى أن الغارة أوقعت عددا كبيرا من القتلى في صفوفهم.

 

وفي حادث آخر جرى أمس الثلاثاء، فتحت القوات الدولية النار على خيمة للبدو الرحل جنوب ولاية زابل فقتلت طفلا وجرحت أربعة آخرين.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية للأنباء عن المتحدث باسم القوات الدولية الرائد كريس بيلتشر أن جنودا أطلقوا النار على الخيمة بعدما تعرضوا لإطلاق نار من داخلها.

 

وأضاف أن الحادث وقع أثناء قيام الجنود بتفتيش المنطقة استنادا إلى "تقارير استخبارية موثوقة" عن وجود أشخاص لديهم علاقة بالمليشيات المسلحة.

 

خسائر إيساف

وفي بيان آخر أقرت القوات الدولية بمقتل أحد جنودها وإصابة اثنين آخرين في اشتباك وقع مع مسلحي طالبان في ولاية كونر أمس الثلاثاء.

 

كما أشار بيان آخر إلى مقتل مترجم أفغاني في انفجار عبوة ناسفة مستهدفة دورية لقوات التحالف في ولاية غزني، بينما لحقت إصابات طفيفة بأربعة جنود تابعين لهذه القوات إثر انفجار قنبلة ثانية في نفس موقع الهجوم الأول.

 

كما أعلنت قوات التحالف أنها قتلت خمسة مسلحين واعتقلت ثلاثة آخرين في عملية نفذتها في بلدة جالداك جنوب العاصمة كابل.


الرئيس كرزاي

وفي لقاء مع محطة تلفزيونية في العاصمة لندن التي وصلها في مستهل زيارة رسمية أمس الثلاثاء، رحب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بما أسماه الجهود التي تبذلها القوات الدولية في مكافحة ما يسمى بالإرهاب وعناصر حركة طالبان.

 

بيد أن كرزاي أشار في تصريحه إلى أن الشعب الأفغاني لم يعد قادرا على تفهم الاأسباب وراء استمرار الخسائر في صفوف المدنيين، الأمر الذي "بات مسألة صعبة قد تسبب المزيد من الاحتكاكات".
المصدر : وكالات