إسبانيا وفرنسا تعتقلان 12 شخصا بشبهة تجنيد مقاتلين للعراق

الاعتقالات في صفوف الإسلاميين ازدادت منذ تفجيرات مدريد (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت السلطات الإسبانية ستة أشخاص قالت إن لهم صلة بخلية إسلامية تجند مسلحين للقتال في العراق، وتمارس ما وصفته بأنشطة إرهابية عبر الإنترنت.

وقالت الداخلية في بيان إن هؤلاء الأشخاص اعتقلوا اليوم في أو قرب إقليم بورغوس الشمالي، ويعتقد كذلك بصلتهم بجمع أموال لمن سمتهم إرهابيين معتقلين وتوزيع منشورات تحض على الجهاد.

وأشارت الوزارة إلى أن الاعتقالات تمت بعد حملة مداهمة لستة منازل ومتجر لبيع اللحوم يديره أعضاء في الخلية، أسفرت أيضا عن مصادرة وثائق وأجهزة حاسوب لفحصها.

وذكر البيان أن الشرطة قامت بالتحريات عن هذه الخلية التي يقودها جزائري ومغربي بمساعدة أجهزة مخابرات دول أخرى منها السويد والولايات المتحدة والدانمارك.

وجاءت الاعتقالات قبل أسبوع من صدور الحكم في محاكمة 28 رجلا اتهموا بقتل 191 شخصا في هجمات على قطارات بمدريد في مارس / آذار 2004.

ومنذ وقوع هجمات مدريد، تعتقل قوات الأمن بانتظام إسلاميين يشتبه أنهم يخططون لشن هجمات في إسبانيا والخارج.



اعتقالات فرنسا
وفي فرنسا أوقفت السلطات ستة رجال يشتبه في صلتهم بخلية مفترضة لتجنيد مقاتلين إلى العراق جنوب غرب البلاج، ووضعوا قيد الحبس الاحتياطي في تولوز.

وأوضح مصدر أمني أن خمسة رجال تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما تم توقيفهم صباح أمس منهم ثلاثة في تولوز وكولوميار والآخران في مقاطعة لو، مشيرا إلى أن السلطات تشتبه في قيام أكبرهم سنا بتدريب بعض أعضاء شبكة اعتقل أفرادها في فبراير/ شباط الماضي على تقنيات القتال ويعتقد أن لها صلة بتنظيم القاعدة.

أما باقي الموقوفين فقد يكونون قدموا له مساعدة مادية. ولم تثمر عمليات تفتيش منازل المشتبه بهم عن العثور على أي مواد مشبوهة.

واعتقل شخص سادس بعد ظهر الثلاثاء، كما قال مصدر في الشرطة لم يقدم مزيدا من الإيضاحات.

وتم التحقيق في القضية من قبل أجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية بدعم من الشرطة الأوروبية (يوروبول) والشرطة الجنائية البلجيكية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، اعتقل 11 شخصا للاشتباه في مشاركتهم في خلية لتجنيد المقاتلين في ميدي-بيرينيه جنوب غرب فرنسا وفي العاصمة باريس، فيما قامت الشرطة البلجيكية في إطار التحقيق نفسه باعتقال تسعة أشخاص على أراضيها.

ومن الأشخاص الأحد عشر الذين اعتقلوا في فرنسا، أحيل ستة إلى القضاء وأطلق سراح الخمسة الباقين. وقد بدأت العملية في فرنسا يوم 12 فبراير/ شباط باعتقال رجلين في أورلي أبعدا من سوريا.

المصدر : وكالات