كيباكي يحل البرلمان الكيني تمهيدا للانتخابات العامة

كيباكي يتوسط مجموعة من أعضاء البرلمان الذي حله الاثنين (رويترز-أرشيف)

حل الرئيس الكيني مواي كيباكي الاثنين البرلمان ليبدأ العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
وتعهد كيباكي في خطاب حي أذاعته محطات الإذاعة والتلفزيون الكينية المحلية بأن تجرى تلك الانتخابات بصورة حرة ونزيهة. وقال "إن مناط ثقة الناس الحقيقية في الانتخابات هو الشفافية والمصداقية والبعد عن العنف والرعب".
 
وأضاف أنه حل البرلمان التاسع لجمهورية كينيا بموجب القانون، وأن قرار الحل أصبح ساري المفعول على الفور.
 
ويعني حل البرلمان أن أعضاء الجمعية الوطنية لم يعد لهم صفة تشريعية، وأن حكومة كيباكي أصبحت مؤقتة وليست لديها الصلاحية القانونية لاتخاذ قرارات حساسة حتى تشكيل الحكومة الجديدة.
 
وطبقا للقانون الكيني يتعين على لجنة الانتخابات أن تعلن الآن موعدا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية في البلاد خلال عشرة أيام، كما يتعين إجراء تلك الانتخابات خلال ثلاثة أشهر.
 
وستكون الانتخابات المقبلة هي الأولى الملزمة للرئيس الذي يواجه تحديا حقيقيا في كينيا، فعندما تولى كيباكي (75 عاما) مهام منصبه عام 2002 كان سلفه دانيال أراب موي ممنوعا بموجب الدستور من الترشح للمنصب الذي شغله لمدة 24 عاما، لكن كيباكي يواجه اليوم منافسة من وزير الدولة ريلا أودنغا.

وقد شهدت فترة الأربع سنوات ونصف الماضية من حكم كيباكي تحسنا نسبيا مقارنة بفترة الحكم الطويلة لسلفه أراب موي، وبلغ معدل النمو الاقتصادي 6.1% عام 2006.

لكن كينيا البالغ عدد سكانها 34 مليون نسمة تعاني عنفا اجتماعيا حيث قتل العشرات في اعتداءات مسلحة.
المصدر : أسوشيتد برس