حزب الشعب يفوز في الانتخابات البرلمانية بسويسرا

حزب الشعب ركز حملته الانتخابية على مناهضة الهجرة (الفرنسية)

عزز حزب الشعب السويسري اليميني موقفه باعتباره أكبر مجموعة في البرلمان بحصوله على نحو 29% من الأصوات.
 
وأفادت النتائج الجزئية التي قدمها التلفزيون السويسري أن الحزب رفع من نصيبه من الأصوات بنسبة 2.1% عقب الانتخابات التي جرت الأحد، وهو ما يشكل ثلاثة أضعاف توقعات سابقة تضمنها استطلاع وطني.
 
وقال رئيس الحزب أولي مورير إن النتيجة تعتبر أفضل عرض قدمه حزب سياسي في سويسرا منذ عام 1919، متعهدا بالمضي قدما لتطبيق برنامج الحزب الذي يشمل إلغاء أي خطط تكون باقية لالتحاق سويسرا بالاتحاد الأوروبي.
 
موقف واضح
وأضاف مورير بعد إعلان النتائج الأولية أن "مسألة الانضمام للاتحاد الأوروبي ينبغي أن تختفي من آخر عقل مفكر، الآن سنخفض الضرائب وسننشر الأمن".
 
وكان حزب الشعب ركز حملته الانتخابية على شخصية زعيمه الشعبي كريستوف بلوخر وعلى مبادرة لمناهضة الهجرة.
 
ومن جهته فقد منافس حزب الشعب وهو الحزب الاشتراكي الديمقراطي نحو 4% ليحصل على 19.1% من الأصوات.
 
وحصل حزب الديمقراطيين الأحرار ممثل يمين الوسط على 15.9% من الأصوات متراجعا بشكل طفيف عن نتائجه عام 2003، بينما ظل الحزب الديمقراطي المسيحي ممثل يسار الوسط مستقرا عند نسبة 14.6 % من الأصوات.
 
ومن جهته حصل حزب الخضر على 9.5% من الأصوات. وقال روث جينر زعيم الحزب "إنها علامة بارزة كبيرة لنا".
 
ويتنافس أكثر من ثلاثة آلاف مرشح موزعين على 311 لائحة ثلثهم من النساء، على المقاعد المئتين التي يتكون منها المجلس الوطني، وهو مجلس النواب في البرلمان، لولاية جديدة من أربع سنوات.
 
أما في الولايات فتنافس 130 مرشحا على 41 مقعدا معنيا بالانتخابات في 22 كانتونا من أصل الكانتونات الـ26 التي تتألف منها سويسرا.
المصدر : وكالات