عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: إطلاق 10 صواريخ باليستية باتجاه جازان جنوب السعودية

الحزب الشيوعي الصيني يختتم مؤتمره بتغيرات في قيادته

 الوفود المشاركة في المؤتمر تحتشد في قاعة الشعب ببكين (الفرنسية)

اختتم المؤتمر العام السابع عشر للحزب الشيوعي الصيني أعماله الأحد باعتماد تعديل لدستور الحزب وتغييرات كانت متوقعة في الفريق الحاكم.
 
وعززت قرارات الحزب قبضة الزعيم الصيني هو جينتاو على السلطة، كما أفسحت الطريق لجيل أصغر سنا من الخلفاء المحتملين، بإقرارها رحيل ثلاثة من أكبر تسعة مسؤولين صينيين سنًّا بينهم نائب رئيس الجمهورية زينغ كينغهونغ الذي يعتبره بعض المحللين منافسا لجينتاو.
 
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) إن كينغهونغ (68 عاما) إضافة إلى المسؤول الأمني ليو غان (72 عاما) والمسؤول عن محاربة الفساد وو كينغهونغ (69 عاما)، لم ينتخبوا مجددا في اللجنة المركزية للحزب المكونة من 200 عضو.
 
ولن يتمكن هؤلاء من البقاء في القيادة العليا للبلاد التي كانوا أعضاء فيها منذ عام 2002، وكان رحيل المسؤولين الأخيرين متوقعا.
 
أما رحيل زينغ (68 عاما) المسؤول الخامس في تراتبية النظام ونائب رئيس الجمهورية فكان موضع مناقشات منذ عدة أشهر حسبما يفيده مراقبون.
 
 
وجوه مقبلة
ورحيل هؤلاء سيفتح الباب أمام تعيين مسؤولين كبار مقربين من هو جينتاو الذي يفترض أن يعاد انتخابه غدا الاثنين أمينا عاما للحزب.
 
ويشير استبعاد زينغ من اللجنة المركزية وضم أعضاء جدد والتغييرات في ميثاق الحزب إلى تنامي نفوذ هو جينتاو الذي يبدأ خمس سنوات جديدة على رأس رابع أكبر اقتصاد في العالم.
جينتاو يصافح سلفه زيمين (الفرنسية)
 
واختتم الأعضاء المؤتمر العام للحزب بالموافقة بالإجماع على إدراج الشعارات التي أطلقها جينتاو في ميثاق الحزب، ويضم الميثاق الجديد تعهدا بإقامة مجتمع متجانس خال من المنازعات.
 
كما تعهد بإحداث توازن بين النمو الاقتصادي وجهود القضاء على التلوث وتحقيق المساواة في المجتمع.
 
وقال المحلل السياسي الصيني لي دا تونغ "إن هو جينتاو حاليا يمتلك السلطة، ومن حقه الآن أن يقرر كيف يريد استغلالها وما يريد أن يفعله".
 
ولكن جينتاو حسب رأيه لن يواجه بقوة "مجموعات مصالح تكونت في الحزب والبلاد".
 
وكانت اللجنة الدائمة في المكتب السياسي للحزب وهي النواة الحاكمة في البلاد المعينة في 2002، تضم تسعة أعضاء توفي أحدهم هذه السنة.
 
وإذا أبقي على عدد الأعضاء فإن اللجنة التي سيعين أعضاؤها يوم الاثنين ستشهد دخول أربعة وجوه جديدة.
 
وقبل مراسم الاختتام بقصر الشعب في بكين أدرج المندوبون البالغ عددهم نحو 2200، المجتمعون منذ يوم الاثنين في دستور الحزب مفهوم "التنمية العلمية" الذي يتمسك به زعيم الحزب والبلاد هو جينتاو.
 
وخلال المؤتمر شدد جينتاو على ضرورة حصول تنمية متوازنة لضمان نمو سليم وسريع في الصين التي هي أكثر دول العالم سكانا (1.3 مليار نسمة)، والتي يتوقع أن تصبح قريبا ثالث أكبر اقتصاد عالمي.
المصدر : وكالات