غرق 24 مهاجراً من أميركا الوسطى قبالة سواحل المكسيك

استخدم مواطنو المكسيك قوارب الصيد لانتشال الجثث من المحيط (الفرنسية-أرشيف)

ذكر مسؤولون أن أربعة وعشرين شخصاً على الأقل من أميركا الوسطى لقوا حتفهم قبالة ساحل المكسيك المطل على المحيط الهادي بعد غرق قاربهم خلال توجههم في رحلة الهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية.
 
وقال مسؤول بوزارة الشؤون العامة لسان فرانسيسكو بولاية أوكساكا "إن مركباً يقل مهاجرين غير موثقين انقلب في منطقة تعرف باسم البحر الميت صباح الجمعة" مضيفاً أن المواطنين المحليين استخرجوا أربعا وعشرين جثة معظمهم من الرجال.
 
وأشار تقرير تلفزيوني إلى أن امرأة من غوانتمالا نجت من الحادثة، وقالت إنها غادرت بلادها يوم الثلاثاء وكان تعلقها بأحد البراميل سبب نجاتها بعد تحطم القارب نتيجة سوء الأحوال الجوية.
 
وقد وجد مواطنون محليون في قرية خوتشيتان الساحلية الجثث على الشاطئ كما قام آخرون بالتقاط جثث أخرى من المحيط مستخدمين قوارب الصيد، ولا يزال البحث جاريا عن جثث أو ناجين آخرين.
 
وعادة ما يعبر المهاجرون غير الشرعيين أميركا الوسطى إلى المكسيك براً في طريقهم إلى الولايات المتحدة، إلا أن بعضهم يقوم بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر بحراً.
المصدر : وكالات