روه: العلاقات مع واشنطن تغري بيونغ يانغ بحل أزمة النووي

 
أكدت كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية بيونغ يانغ ترغب في حل الأزمة النووية لتحسين علاقاتها بالولايات المتحدة.
 
وقال رئيس كوريا الجنوبية روه مو هيون إن "سبب سعي كوريا الشمالية لحل القضية النووية هو رغبتها في تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة"، مؤكدا أن "حكومة كوريا الشمالية مستقرة".
 
ونفى روه أثناء لقاء مع الصحفيين الأجانب في سول أن يكون رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ إيل مهددا بفقد سيطرته على مقاليد السلطة، مشددا على أنه "من المستبعد أن تنهار كوريا الشمالية".
 
وكان الرئيس الجنوبي قد واجه انتقادات بأنه لم يتعامل كما ينبغي بشأن نووي بيونغ يانغ في اتفاق سلام وقعه مع نظيره الشمالي بداية الشهر الجاري، حيث ذكرت المسألة في جملة واحدة أفادت بأن الجانبين سيحاولان ضمان "التنفيذ السلس" للاتفاقات النووية السابقة بين البلدين.
 
وقد رد روه على الانتقادات بشأن اتفاق السلام مع جارته الشمالية بالقول إن بيونغ يانغ "ليست أرضا للخطر بل هي أرض فرص لنا".
 
يشار إلى أن كوريا الشمالية توصلت إلى اتفاق مع خمس دول -بما فيها كوريا الجنوبية- في فبراير/ شباط الماضي لإنهاء برنامج التسلح النووي مقابل الحصول على مساعدات وتوطيد العلاقات مع الولايات المتحدة.
 
وأعلنت واشنطن أنها ستبدأ عملية إسقاط كوريا الشمالية من قائمتها للدول الراعية للإرهاب بمجرد اتخاذ بيونغ يانغ إجراءات جادة للتخلص من برنامج التسلح النووي.
المصدر : وكالات

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة