هيئة أميركية توصي بإغلاق مدرسة سعودية بفيرجينيا

 
أوصت لجنة اتحادية أميركية بإغلاق مدرسة إسلامية خاصة مدعومة من السعودية إلى أن يتسنى للسلطات في الولايات المتحدة التأكد من أن المدرسة لا تروج للفكر الإسلامي المتطرف، على حد تعبير اللجنة.

وانتقدت اللجنة الأميركية للحريات الدينية العالمية في تقرير نشرته اليوم، ما سمته نقص الحرية الدينية في المجتمع السعودي والترويج للتطرف الديني في المدارس السعودية.

وخصت اللجنة بالنقد الأكاديمية الإسلامية السعودية, وهي مدرسة خاصة يدرس فيها نحو ألف طالب من مرحلة الروضة حتى الصف الـ12 في مبنيين بمقاطعة فيرفاكس بفيرجينيا الشمالية.

ويشير تقرير اللجنة إلى أن الأكاديمية تطبق بدقة المنهج السعودي السائد في المدارس السعودية والذي وصفه التقرير بأنه يحض على الكراهية والتعصب ضد اليهود والمسيحيين والشيعة المسلمين.

ولا تملك اللجنة التي شكلها الكونغرس سلطة وضع سياستها موضع التنفيذ وتكتفي بتوجيه توصياتها للهيئات والمنظمات الأخرى.

ونصح التقرير وزارة الخارجية الأميركية بالسعي لإقناع الحكومة السعودية بإغلاق الأكاديمية حتى تتم مراجعة الكتب الدراسية ويتسنى تطبيق إجراءات تضمن استقلاليتها عن السفارة السعودية في الولايات المتحدة.
المصدر : أسوشيتد برس