مسؤول دولي يتوقع فشل القوى الدولية بأفغانستان

المسؤول الدولي توقع حربا إقليمية إثر فشل قوات الغرب بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

قال مبعوث سابق للأمم المتحدة إنه من غير المحتمل أن تنتصر القوى الدولية في حربها على طالبان في أفغانستان، الأمر الذي قد يفجر حربا إقليمية تضارع في ضخامتها حروبا عالمية سابقة.

وأكد المفوض السامي السابق للأمم المتحدة والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في البوسنة والهرسك بادي أشدون أن فشل القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي ستكون له آثار وعواقب أوسع كثيرا من أي خسائر في العراق.

وأضاف في تصريحات صحفية "أعتقد أننا نخسر الآن في أفغانستان، ولقد خسرنا في اعتقادي، والنجاح الآن غير محتمل"، وعبر عن قناعته بأن الخسارة في أفغانستان أسوأ من الخسارة في العراق، "وستكون لذلك عواقب خطيرة في الداخل على أمن بلداننا، وسيفجر حربا إقليمية أوسع بين الشيعة والسنة على مستوى كبير".

ولم يخف أشدون توقعاته بنشوب حرب أهلية إقليمية بالمنطقة، تفوق في ضخامتها الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وأشار المسؤول الدولي السابق إلى أن عدد الهجمات الانتحارية لحركة طالبان في أفغانستان يفوق أكثر من مائة حتى الآن، وتوقع أن يتخطى عددها حصيلة العام الماضي التي بلغت 123.

ورغم زعم القوى الدولية تحقيق انتصارات على مقاتلي طالبان، فإن مناطق نائية كثيرة وبعض المدن ما زالت تحت سيطرة مقاتلي الحركة.

المصدر : الفرنسية