عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

زوج بوتو يتهم جهاز استخبارات باكستانيا باستهداف موكبها

بينظير بوتو سلمت من الهجومين الانتحاريين بكراتشي (الفرنسية)

اتهم زوج رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو جهاز استخبارات باكستانيا بأنه وراء الانفجارين القويين اللذين استهدفا موكبها بمدينة كراتشي وتسببا في مقتل وجرح المئات, في حين قالت وزارة الداخلية إن الاعتداء "الإرهابي" كان يستهدف بينظير بوتو.
 
وقال آصف علي زرداري "نتهم جهاز مخابرات معينا ونطلب اتخاذ إجراءات ضده", مؤكدا أن الانفجارين لم يقم بهما ناشطون بل نفذهما ذلك الجهاز الاستخباري.
 
من جانبه وصف وزير الداخلية أفتاب شيرباو الهجوم بأنه "عمل إرهابي", قائلا إنه كان "يستهدف بينظير بوتو وكان الهدف منه إجهاض العملية الديمقراطية".
 
وأضاف أن السلطات تشتبه في أن الأمر يتعلق بـ"عمليتين انتحاريتين", موضحا أن التجهيزات الإلكترونية المثبتة على سيارات قوى الأمن بإمكانها أن تعطل مفعول أية عبوة ناسفة مزروعة أو أي قنبلة موقوتة.
 
إدانة دولية
وفي أبرز ردود الأفعال الدولية أدانت واشنطن "الاعتداء الوحشي" ضد بوتو. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غودرون جهوندرو إن "المتطرفين لن ينجحوا في منع الباكستانيين من اختيار ممثليهم عبر عملية ديمقراطية ومنفتحة".
 

كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "الهجوم الانتحاري". وقال متحدث باسمه إن بان "صدم" فور سماعه نبأ استهداف موكب بوتو, معربا عن أمله أن تعمل القوى السياسية معا من أجل تعزيز الوحدة الوطنية.

 

وكان سفير باكستان لدى الولايات المتحدة محمود علي دوراني قد أعلن في وقت سابق أن بوتو سالمة وأنها عادت إلى منزلها بخير.
المصدر : الجزيرة + وكالات