لجنة برلمانية تقر فحص الحمض النووي لمهاجري فرنسا

احتجاجات المهاجرين قد تذهب أدراج الرياح (الفرنسية-أرشيف)
صادقت لجنة برلمانية فرنسية مشتركة من النواب والشيوخ اليوم على مشروع قانون يقضي بإخضاع المهاجرين الراغبين في الالتحاق بذويهم المهاجرين في البلاد بصورة غير ملزمة لفحص الحمض الريبي النووي.
 
وستطرح نتائج عمل اللجنة المشتركة المؤلفة من أربعة عشر عضواً اختيروا مناصفة من مجلسي النواب والشيوخ على تصويت الجمعية الوطنية عصر الثلاثاء المقبل ومساء نفس اليوم في الشيوخ، الذي سيعتبر إقراره لمشروع القانون نهائياً.

واحتفظت اللجنة المشتركة المكونة في معظمها من نواب حزب اليمين الحاكم (الاتحاد من أجل حركة شعبية) بصيغة محسنة للمشروع المبدئي الذي أثار استنكار رجال دين ومثقفين ورجال سياسة من اليمين واليسار على حد سواء.
 
وسيبدأ تطبيق الفحوصات للأجانب الراغبين باللجوء إلى فرنسا في إطار لم شمل العائلات بشكل تجريبي حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2009. وسيكون الفحص غير ملزم وتدفع الدولة تكاليفه، ويخصص للقادمين من دول "تشهد فيها سجلات الأحوال المدنية قصورا أو تكاد تكون غير موجودة".

ويشترط مشروع القانون كذلك الحصول على تصريح من القاضي لإجراء الفحص، وموافقة كتابية من طالبه.
المصدر : الفرنسية