عـاجـل: مصادر أمنية: تفجيرات داخل مقر لأحد فصائل الحشد الشعبي في جنوب محافظة صلاح الدين العراقية

لندن تعتزم السعي لممارسة ضغوط على ميانمار

غوردون براون يحدد سياسة العصا والجزرة للضغط على ميانمار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت بريطانيا عزمها الطلب من الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على ميانمار، وقالت إنها ستوصي المجتمع الدولي من جهة أخرى بتقديم حوافز مالية في حال حصول تقدم في مجال الديمقراطية في هذا البلد الآسيوي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إنه ينبغي أن تتخذ ميانمار إجراءات واضحة لعودة الديمقراطية، وذلك في تصريح نشر غداة اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ اليوم.

وأشار براون إلى ضرورة أن يتحقق مجلس الأمن الدولي من التقدم في مجال الديمقراطية. وشدد على أن يتخذ المجلس "إجراءات جديدة" في حال تبين أن وتيرة الإصلاحات بطيئة جدا.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن بلاده ستطالب في لوكسمبورغ بتبني "عقوبات قاسية تطال الأفراد والبضائع مثل الخشب والأحجار الكريمة والمعادن" وكذلك منع الاستثمارات وعلى أن يكون رفع هذه العقوبات مشروطا بتحقيق تقدم في محادثات المصالحة مع المعارضة.

وأفاد دبلوماسيون أوروبيون بأن الاتحاد الأوروبي سيوافق الاثنين على عقوبات اقتصادية جديدة على بورما. كما سيقرر أيضا إضافة أسماء مسؤولين من ميانمار على لائحة الأشخاص الممنوعين من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وكان براون قد بعث برسالة إلى قادة الدول الصناعية السبع الكبرى وكذلك إلى الهند والبرتغال التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي وكذلك إلى المسؤولين في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لعرض مساعدة مالية على ميانمار في حال حصول تقدم في مجال الديمقراطية.

وذكر في رسالته أن وزراء من حكومته سيتوجهون إلى دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تنتمي ميانمار إليها، وذلك  للمشاركة في وضع خطة دعم للمرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية.
 
المصدر : الفرنسية