حزب العمال البريطاني يتراجع شعبيا مجددا

بريطانيون يفضلون براون رغم تراجع شعبية حزب العمال (رويترز-أرشيف)
أظهر أحدث استطلاع للرأي العام في بريطانيا استمرار تراجع شعبية حزب العمال الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء غوردون  براون.
 
وكشفت نتائج الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الأحد صحيفة صنداي تلغراف عن تراجع جديد في شعبية حزب العمال، وتقدم المحافظين عليه بسبع نقاط.
 
وسجلت المعارضة المحافظة بذلك أفضل مستوى لها منذ 15 عاما استنادا إلى نتائج الاستطلاع.
 
وهذا التراجع لافت خصوصا وأن حزب العمال كان يتقدم على المحافظين بـ11 نقطة قبل أسابيع قليلة.
 
واستنادا إلى الاستطلاع الذي أجراه معهد (اي سي أم) لحساب صنداي تلغراف، حصل حزب المحافظين على 43% من الأصوات، والعمال 36% والليبراليين الديمقراطيين 14%.
 
وهذه أفضل نتائج يسجلها المحافظون منذ العام 1992 عندما كان المحافظ جون ميجور رئيسا للوزراء.
 
والتقدم بسبع نقاط هذا يخول المحافظين الفوز بالغالبية بمجلس العموم في حال أجريت الانتخابات الآن.
 
وأظهرت نتائج  استطلاع آخر أجرته مؤسسة (بي بي اي أكس) لحساب صحيفة مايل أون صنداي حصول المحافظين على 41% من الأصوات،  والعماليين 37% والليبراليين الديمقراطيين 11%.
 
وحمل استطلاع (اي سي أم) نبأ سارا لبراون الذي اعتبر 52% من الأشخاص أنه زعيم أقوي من ديفيد كامرون  زعيم المحافظين (32%). 
 
وحسب 47% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع، فإن براون وخلفه بوزارة المال ألستير دارلينغ يشكلان فريقا اقتصاديا أفضل من الفريق المكون من كامرون وجورج أوزبورن (36%).
 
وواجه براون صعوبات على مستوى الرأي العام عندما قرر الأسبوع الماضي عدم الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة في الخريف، وحتى قبل هذا القرار أشارت عدة استطلاعات للرأي إلى تراجع في شعبية العمال.
المصدر : الفرنسية