المارينز قتلوا مدنيين عراقيين واحدا تلو الآخر في حديثة

AFP/ This photo released by the US Marine corps 11 November 2006 shows Iraqi soldiers and US Marines conducting a foot patrol in Haditha, west of Baghdad, 31 October 2006. The

 المارينز قتلوا 14 مدنيا خلال 10 دقائق (الفرنسية-أرشيف)

ذكر تقرير عسكري أميركي أن عناصر مشاة البحرية (المارينز) قتلوا خمسة عراقيين عزل تصادف مرورهم مع تفجير بمنطقة حديثة العراقية عام 2005.

ويوضح تقرير أعده جهاز التحقيق الجنائي التابع للبحرية الأميركية، أن رجال المارينز بعد أن قتلوا ركاب سيارة الأجرة، أطلقوا النار عشوائيا على المساكن المجاورة لمكان الحادث منزلا منزلا، مستعملين القنابل اليدوية والمدافع. وأشار إلى أنهم قتلوا 14 مدنيا أعزل خلال 10 دقائق.

واستند التقرير إلى مئات المقابلات مع عناصر المارينز والجنود العراقيين والناجين المدنيين بعد أشهر من الحادث.

وأوضح أن السرجنت فرانك وتيريخ قائد السرب، قتل الرجال الخمسة واحدا تلو الآخر، بعد أن طلب منهم المارينز الخروج من سيارة أجرة بيضاء دقائق بعد الانفجار الذي قتل فيه آنذاك أحد عناصر المارينز وجرح اثنان آخران.

وأضاف التقرير الذي نشرت مقتطفات منه صحيفة واشنطن بوست أن عنصرا آخر من المارينز أطلق وابلا من الرصاص على جثث القتلى العراقيين الملقاة على الأرض.


قتل انتقامي
وروى للمحققين جندي عراقي كان مع قافلة المارينز أن القتلى الخمسة "كانوا خائفين من رجال المارينز"، الذين قال إنهم كانوا يصيحون ويصرخون كالمجانين.

وكانت عملية القتل هذه الأولى في سلسلة عمليات قتل انتقامية قام بها عناصر المارينز في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2005، خلفت 24 قتيلا من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

واتهم أربعة من رجال المارينز الشهر الماضي بقتل مدنيين في حديثة، ويواجه كل منهم احتمال السجن المؤبد في حال إدانته.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة