حقوقيون يتهمون روسيا بانتهاك حقوق الإنسان بالشيشان

اتهامات لروسيا بانتهاك حقوق الإنسان في الشيشان (الفرنسية-أرشيف)
أكد مدافعون عن حقوق الإنسان أن روسيا تنتهك تلك الحقوق من خلال إدراجها عملياتها العسكرية بالشيشان في إطار الحرب العالمية على "الإرهاب".

وركز الحقوقيون في المؤتمر الذي بدأ أمس وينتهي اليوم برعاية منظمات روسية غير حكومية واللجنة الدولية للحقوقيين، على حماية حقوق الإنسان في روسيا في إطار التصدي لأعمال إرهابية مثل عملية خطف الرهائن في مدرسة بيسلان في القوقاز عام 2004، وعملية مسرح موسكو عام 2002.

وقالت ماري روبنسون الرئيسة الإيرلندية السابقة وممثلة حقوق الإنسان لدى الأمانة العامة للأمم المتحدة "هناك عدد من الانتهاكات التي لم تلق أي اهتمام لتعريف هذه الحرب ضد الإرهاب على أنها حرب عالمية، حيث يجب أن تدعم الدول بعضها بعضا".

من ناحيته قال القاضي في محكمة الجزاء الدولية حول يوغسلافيا السابقة ستيفن تريشسل إن الدولة ملزمة بحماية المواطنين ضد الاعتداءات "الإرهابية" ولكن في الفدرالية الروسية "كما في دول أخرى زرناها تثير القوانين والممارسات في الحرب على الإرهاب مسائل خطيرة حول حماية حقوق الإنسان".

وتشارك روبنسون وتريشسل ضمن مجموعة من ثمانية حقوقيين، محامين وجامعيين اختارتهم اللجنة الدولية للحقوقيين لدراسة مدى تأثير الحرب على الإرهاب عبر العالم. وقد زار أعضاء هذه المجموعة تسعة بلدان قبل روسيا، وسوف يلتقون مسؤولين حكوميين روس.

المصدر : وكالات